يجدد المواجهة مع كرواتيا على المركز الثالث اليوم

المغرب يطلب «برونزية العالم» في وداع «مونديال تاريخي»

المغربي أملاح يحاول الحفاظ على كرته خلال لقاء كرواتيا بالدور الأول. أ.ب

يتطلع المنتخب المغربي لكرة القدم إلى اختتام حلمه الرائع في مونديال قطر 2022 بإحراز مركز ثالث سيكون بمثابة «كرز على الكعكة» رغم خسارة نصف النهائي، عندما يلاقي كرواتيا اليوم على استاد خليفة في الدوحة. ويسدل «أسود الأطلس» الستار على مشاركته السادسة بمبارزة منتخب كان أول خصم لهم في النسخة القطرية، ومنحهم تعادلهم السلبي معه زخماً معنوياً كبيراً قادهم إلى إطاحة منتخبات كبيرة ومن الطراز الرفيع في مقدمتها بلجيكا (2-صفر)، وإسبانيا بركلات الترجيح في ثمن النهائي ثم البرتغال في ربع النهائي، قبل أن يتوقف حلمه أمام فرنسا الأربعاء الماضي في نصف النهائي الذي بلغه للمرة الأولى منتخب عربي وإفريقي.

وسيعاني المغرب غياب واحد من أبرز لاعبيه بسبب الإصابة، وهو قائد المنتخب المدافع الصلب رومان سايس، بينما سيكون أغلب اللاعبين الآخرين متاحين للمدرب وليد الركراكي، ومنهم الحارس ياسين بونو، ونجم الوسط سفيان أمرابط، وكذلك أشرف حكيمي وحكيم زياش ويوسف النصيري.

وتخطت كرواتيا، وصيفة 2018، دورين بركلات الترجيح عندما تغلبت على اليابان في ثمن النهائي والبرازيل التي كانت أبرز المرشحين للقب في ربع النهائي، قبل أن تسقط أمام الأرجنتين بثلاثية نظيفة.

وتكتسي مباراة اليوم أهمية كبيرة بالنسبة للقائد لوكا مودريتش حيث ستكون الأخيرة له بألوان منتخب بلاده على الأرجح، أقله في المونديال. إذ في سن الـ37، يمكن لمودريتش أن يحلم بخوض غمار كأس أوروبا عام 2024، لكن تبدو الأمور أكثر تعقيداً بالنسبة لمونديال 2026. وكان مودريتش يمنّي النفس بأن يكرر أقله مشوار 2018 حين وصلت كرواتيا إلى النهائي، لكن الحلم انتهى الثلاثاء بقساوة على يد ليونيل ميسي ورفاقه.

وتُعد هذه هي النسخة السابعة في تاريخ البطولة والثانية على التوالي التي يلتقي خلالها منتخبان مرتين في نسخة واحدة بكأس العالم، بعيداً عن تلك اللقاءات الأخرى التي تكررت بسبب انتهائها بالتعادل، حيث إنه قبل تطبيق نظام الوقت الإضافي أو ركلات الترجيح في المونديال، كان الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» يعتمد على إعادة المباريات التي تنتهي نتيجتها في الوقت الأصلي بالتعادل، من أجل تحديد المنتخب المتأهل للدور التالي.

وشهدت النسخة الماضية التي أقيمت في روسيا عام 2018 آخر مواجهة مكررة بين المنتخبين نفسيهما، وذلك حينما التقى منتخبا بلجيكا وإنجلترا في دور المجموعات وكذلك في لقاء تحديد المركز الثالث، ليتطابق هذا السيناريو مع مونديال قطر 2022.

القطري عبدالرحمن الجاسم حكماً للمباراة

سيقود الحكم القطري عبدالرحمن الجاسم مباراة تحديد المركز الثالث بين المغرب وكرواتيا اليوم، بحسب ما أعلن الاتحاد الدولي (فيفا). وكان الجاسم (35 عاماً) قد أشرف على مباراة الولايات المتحدة مع ويلز (1-1)، في اليوم الثاني من النهائيات المقامة في بلاده للمرة الأولى. كما سبق للجاسم أن أشرف على نهائي كأس العالم للأندية بين ليفربول الإنجليزي وفلامنغو البرازيلي في ديسمبر 2019. وسيعاون الجاسم مواطناه طالب المرّي وسعود أحمد. وشارك الجاسم الذي حصل على الشارة الدولية في 2013 في كأس العالم تحت 20 عاماً عام 2017، وعُيّن كحكم فيديو مساعد في نسخة مونديال كأس العالم روسيا 2018.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة