صراع القميص رقم 10.. ميسي ومودريتش منافسة على المجد

اهتمت الصحافة الرياضية الإسبانية الصادرة اليوم الثلاثاء بمواجهة الأرجنتين وكرواتيا المرتقبة الليلة في نصف نهائي مونديال قطر 2022، مشيرة إلى أنه ستكون هناك منافسة خاصة بين النجمين ليونيل ميسي ولوكا مودريتش، صاحبي القميص رقم 10.


وفي صفحتها الأولى نشرت صحيفة ماركا الرياضية "نجما القميص رقم 10 يتنافسان في نصف النهائي".


وأكدت أن كلاً من ميسي، نجم برشلونة السابق وباريس سان جيرمان الحالي، ومودريتش، نجم ريال مدريد، سيخوضان تحديا آخر كبيراً.


وأشارت إلى أن كلا النجمين يبحثان عن التأهل لثاني نهائي لهما، حيث فشل ميسي في الظفر باللقب عام 2014 ليخسر أمام ألمانيا، بينما سقط مودريتش في نهائي النسخة الماضية في روسيا 2018 أمام فرنسا.


ونشرت صحيفة آس صورة ضخمة لميسي ومودريتش وجها لوجه مع عنوان "مباراة بين صاحبي الرقم 10".


وأكدت أن النجمين يتنافسان على حسم التأهل للنهائي وأن كلا المنتخبين يعتمدان على مهاراتهما من أجل خطف الانتصار.


وأشارت إلى أن الأرجنتين لم تخسر من قبل في نصف نهائي المونديال.


ووصفت صحيفة موندو ديبورتيفو المباراة في صفحتها الأولى بأنها "نصف نهائي من ذهب"، في إشارة لتتويج كلا اللاعبين بجائزة الكرة الذهبية.


وأكدت على أن هذه تعد الفرصة الأخيرة لميسي (35 عاماً) ومودريتش (37 عاماً) للفوز بلقب المونديال والمساهمة في إضافة نجمة المونديال على قميص منتخبيهما.


فيما دعمت صحيفة سبورت الكاتالونية النجم الأرجنتيني بشكل واضح ونشرت صورة له وهو ينظر إلى السماء محتفلاً بأحد الأهداف مع "التانغو" وكتبت "ميسي.. النهائي ينتظرك".


وأشارت إلى أن "الألبيسيليستي" أصبح على بعد انتصار واحد من خوض نهائي مونديال قطر.


وأكدت أن التوتر يسود بين عناصر منتخب الأرجنتين قبل مواجهة كرواتيا، التي أوضحت أنها ستلعب بضغط أقل بكثير.


وكانت كرواتيا فازت على الأرجنتين في مونديال روسيا الفائت 3-0 في دور المجموعات، في مباراة سجل فيها مودريتش هدفا، لتساهم في احتلال التانجو للوصافة ومن ثم مواجهة فرنسا في ثمن النهائي لتسقط الأرجنتين 3-4.

طباعة