أجواء الحداد تسيطر على المدن في البرازيل.. الصمت يعم واللافتات سقطت (ًصور)

صورة

سادت حالة من الحزن في البرازيل، بعد إقصاء منتخبها من مونديال 2022، بخسارته بركلات الترجيح أمام كرواتيا في ربع النهائي.


وبعدما تجهزت الشوارع بأجواء كرنفالية ووصلات من الرقص، سادت حالة من الحداد، فمن شمال إلى جنوب البرازيل ألقت الهزيمة بظلالها.

 

وسرعان ما أصبح شاطئ كوبا كابانا الشهير في ريو دي جانيرو، الذي كان مكتظا منذ الصباح الباكر، شاغرا.

 

ونفس الشيء شوهد في ريسيفي، حيث اختفت الدمى العملاقة لبعض لاعبي المنتخب الوطني، مثل نيمار وفينيسيوس جونيور وريتشارليسون، إلى جانب تمثال لبيليه، أسطورة كرة القدم البرازيلية الذي يرقد في المستشفى حاليا.

 

وفي ساو باولو، المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في البرازيل، ساد الصمت في الشوارع، حيث عاد آلاف المشجعين إلى منازلهم، بعدما تجمهروا أمام شاشات عملاقة في الميادين.

 

كما اختفت الابتسامة من على الوجوه الملونة بالأخضر والأصفر، بعدما كانت شوارع المدينة تكتسي بألوان مبهجة استعدادا للفرحة.

 

وأُلقيت لافتات تشجيع المنتخب على الأرض، إلى جانب الملصقات التي تتمنى شفاء بيليه.

 

طباعة