زلاتكو.. مدرب «طوارئ» مستمر في صناعة التاريخ مع كرواتيا

مدرب العين سابقاً وكرواتيا حالياً سعيد بعد قيادة منتخب بلاده أمس إلى نصف نهائي مونديال قطر. رويترز

تحوّل مدرب فريق العين السابق، الكرواتي زلاتكو داليتش إلى رمز في بلاده، بعد أن قاد المنتخب الكرواتي أمس، للتأهل إلى نصف نهائي مونديال قطر 2022، على حساب المنتخب البرازيلي بركلات الترجيح 4-2، فيما كان حصل في مونديال روسيا على المركز الثاني. ولايزال زلاتكو مستمراً في صناعة تاريخ مميز مع منتخب بلاده، حيث بات قريباً جداً من الصراع على اللقب العالمي مجدداً، بعد أن بلغ دور الأربعة على حساب منتخب عريق وكبير مثل البرازيل عقب الفوز عليه بركلات الترجيح، بعد التعادل في الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين 1-1.

وخلال الفترة التي أعقبت رحيله عن تدريب «الزعيم» عاش المدرب لحظات صعبة، حيث حصل خلالها على عرض لتدريب تايلاند وفقاً لما ذكره موقع «espn» العالمي مقابل أربعة ملايين دولار أميركي، لكنه أظهر تفانيه وحبه لمنتخب بلاده ووافق على العمل كمدرب طوارئ، حين كانت كرواتيا تعاني في سبيل بلوغ كأس العالم 2018.

وكان المنتخب الكرواتي على مشارف وداع تصفيات كأس العالم، حينما أعلن الاتحاد الكرواتي، إقالة مدرب المنتخب أنتي شاشيتش، وتعيين زلاتكو داليتش مكانه بصورة مفاجئة، قبل المباراة أمام أوكرانيا في الجولة السادسة (الأخيرة) في مشوار التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال 2018، لكن زلاتكو نجح في إخراج أفضل ما عند اللاعبين، وقادهم إلى التأهل للنهائيات عبر بوابة الملحق، ثم بلغ وصافة العالم بعد الخسارة من فرنسا في النهائي العالمي.

ويُعد زلاتكو أحد أفضل المدربين الذين مروا على فريق العين، إذ تولى تدريبه صيف 2014، وفاز معه بألقاب عديدة، كما قاد «الزعيم» إلى الوصافة في أبطال آسيا عام 2016.

 للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة