«كونتي فيردي».. سفينة فاكهة أنقذت ولادة كأس العالم 1930

«كونتي فيردي» المخصصة لشحن الفاكهة نقلت منتخبات أوروبا إلى كأس العالم 1930. من المصدر

ارتبط اسم السفينة «كونتي فيردي» المخصصة لشحن الفاكهة باسم «منقذ» ولادة النسخة الأولى لكأس العالم في الأوروغواي عام 1930، بعد أن تولت نقل منتخبات رومانيا، وبلجيكا، وفرنسا، ويوغسلافيا، بالإضافة إلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» جول ريميه الذي كان يحمل كأس البطولة، والحكام الأوروبيين الثلاثة، البلجيكي جون لانجينوس الذي أدار المباراة النهائية، ومواطنه هنري كريستوف، والإنجليزي توماس بالفاي.

وواجه انطلاق المونديال، العديد من الصعوبات التي كادت تقضي على الفكرة في بداياتها، بعد تأجيلها لسنوات عدة، قبل أن يقع اختيار الـ«فيفا» على الأوروغواي لتنظيم النسخة الأولى عام 1930، في اختيار قوبل بمعارضة كبيرة من الدول الأوروبية، ما دفع الـ«فيفا» للتدخل، جاء أولها عبر ملك رومانيا المتوج حديثاً «كارول الثاني»، الذي أعطى تعليماته لمشاركة بلاده في البطولة، ومن ثم تدخل ثانٍ من قبل جول ريميه رئيس الـ«فيفا» الذي نجح في إقناع بلاده بالمشاركة التي اتبعت بموافقة بلجيكية ويوغسلافية للسفر إلى الأوروغواي.

وكانت العقبة الأكبر في ما بعد، في كيفية انتقال المنتخبات الأربعة معاً إلى الأوروغواي، ليقع الخيار على السفينة الإيطالية العملاقة «كونتي فيردي» المخصصة لنقل الفواكه إلى أميركا اللاتينية، لتولي المهمة، بعد اتفاق تم بين جول ريميه والشركة المالكة للسفينة، لتغادر السفينة من ميناء جنوة بإيطاليا في 21 يونيو 1930.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة