مفاجأة.. فضيحة ألمانيا في كأس العالم لن تؤثر على "المسؤول الأول"

سيبقى هانزي فليك على رأس الجهاز الفني للمنتخب الالماني لكرة القدم رغم فضيحة الخروج من الدور الاول لمونديال قطر 2022، وفق ما أعلن الاتحاد المحلي للعبة.


قال رئيس الاتحاد بيرند نويندورف بعد اجتماع مغلق مع فليك "نحن مقتنعون معًا أن كأس أوروبا 2024 في بلدنا تمثل فرصة كبيرة لكرة القدم في ألمانيا، (...) لدينا ثقة كاملة في هانزي فليك لمواجهة هذا التحدي مع الفريق".


وودّعت ألمانيا المونديال الثاني تواليًا من دور المجموعات بعد أن حلّت ثالثة في المجموعة الخامسة، بعد سقوط صادم افتتاحي ضد اليابان (2-1)، تعادل مع إسبانيا (1-1) وفوز على كوستاريكا (4-2).


من جهته قال فليك "أنا واعضاء الجهاز الفني متفائلون بشأن كأس أوروبا على أرضنا. كفريق، يمكننا تحقيق أكثر بكثير مما أظهرناه في قطر. لقد فوّتنا فرصة عظيمة هناك".


وتابع "سوف نتعلم دروسنا من ذلك. لدي ثقة في المسار المشترك المتفق عليه اليوم (...) نريد جميعًا أن تقف ألمانيا بأكملها خلف المنتخب الوطني مرة أخرى في يورو 2024 على أرضها".


ورغم أن ألمانيا فعلت ما عليها في الجولة الثالثة والاخيرة من دور المجموعات بفوزها على كوستاريكا، إلا أن المفاجأة المدوية الاخرى التي حققتها اليابان بفوزها على إسبانيا وتصدرها مجموعة الموت، أطاحت "دي مانشافت" من قطر.


كان أكد فليك الذي يستمر عقده حتى 2024، بعد الخروج عن رغبته في الاستمرار مع المنتخب. لكن الاستقالة المفاجئة مساء الاثنين لمدير المنتخب أوليفر بيرهوف، أثارت الشكوك حول مستقبله.


قال نويندورف "فيما يتعلق بخليفة أوليفر بيرهوف، فقد اتفقنا على أننا سنناقش أولاً داخل الاتحاد الهيكلية للمستقبل قبل اتخاذ القرار".


وتولى فليك المهام في أغسطس 2021 بعد كأس أوروبا خلفًا ليواكيم لوف الذي قاد المنتخب الى لقبه العالمي الرابع في مونديال البرازيل 2014، ولكنه أصيب بصدمة الخروج من الدور الاول لمونديال روسيا 2018 بتذيله المجموعة خلف السويد والمكسيك وكوريا الجنوبية.

طباعة