7 مباريات لم تخالف التوقعات في دور الـ 16.. و«أسود الأطلس» يكتب التاريخ

المغرب يزاحم البرازيل والبرتغال على أرقام استثنائية في ثُمن النهائي

صورة

اختتمت مباريات دور الـ16 من كأس العالم 2022 بمواجهتين مثيرتين، هما المغرب مع إسبانيا والبرتغال مع سويسرا، إذ حقق «أسود الأطلس» إنجازاً تاريخياً بتغلبه على «الماتادور» بركلات الترجيح 3-0 عقب نهاية المباراة بالتعادل من دون أهداف، بينما حقق «البحارة» فوزاً كاسحاً على سويسرا بستة أهداف مقابل هدف.

وشهدت سبع مباريات في ثمن النهائي نتائج لم تخالف التوقعات التي سبقت هذه المباريات بفوز كل من هولندا على أميركا، والأرجنتين على أستراليا، وفرنسا على بولندا، وإنجلترا على السنغال، وكرواتيا على اليابان، والبرازيل على كوريا الجنوبية، والبرتغال على سويسرا، بينما كتب منتخب المغرب تاريخاً جديداً بتغلبه على أحد أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب، وتأهل «أسود الأطلس» إلى دور الثمانية في إنجاز غير مسبوق للمنتخبات العربية في تاريخ مشاركاتها في كأس العالم.

ويزاحم المغرب أقوى منتخبات العالم على أرقام استثنائية رائعة تحققت في دور الـ16، أبرزها أن «أسود الأطلس» كسر عقدة تاريخية لمنتخبات «القارة السمراء»، بعدما أصبح أول منتخب إفريقي يحقق الفوز بركلات الترجيح في المونديال.

في المقابل، يعد منتخب المغرب هو أول فريق عربي يصل لربع نهائي كأس العالم، كما أنه رابع منتخب إفريقي يحقق الإنجاز نفسه بعد الكاميرون 1990، والسنغال 2002، وغانا 2010.

من جهته، أصبح وليد الركراكي أول مدرب عربي وإفريقي يقود فريقه لربع نهائي المونديال، كما يُعد ياسين بونو أول حارس مرمى إفريقي يتصدى لركلتي ترجيح في مباراة واحدة بتاريخ كأس العالم، وحقق منتخب المغرب الفوز في ركلات الترجيح لأول مرة في تاريخه بجميع البطولات.

أما منتخب البرازيل فحقق العديد من الأرقام القياسية عقب تغلبه على كوريا الجنوبية بأربعة أهداف مقابل هدف، أبرزها أن المدرب تيتي أشرك جميع اللاعبين الـ26 المقيدين في قائمة «السيليساو»، بمن في ذلك حراس المرمى الثلاثة، ليصبح المنتخب البرازيلي الأول في تاريخ نهائيات كأس العالم الذي يشرك جميع لاعبيه في نسخة واحدة.

وتمكن نجم الفريق نيمار عقب عودته من الإصابة التي مُني بها في أول مباراة له بمرحلة المجموعات أن يسجل هدفاً لفريقه من ركلة جزاء ويضعه على بعد هدف واحد من معادلة أهداف الأسطورة بيليه مع منتخب البرازيل (77 هدفاً)، كما أصبح البرازيلي تياغو سيلفا، عقب صناعته الهدف الثالث لمنتخب بلاده، أكبر لاعب يصنع هدفاً في بطولة كأس العالم، وذلك بعمر 38 عاماً و74 يوماً.

من جانبه، حقق البرتغال أرقاماً استثنائية عدة بفوزه الساحق على سويسرا، أبرزها أن النجم كريستيانو رونالدو لا يبدأ مباراة مع «البحار» للمرة الأولى منذ عام 2008.

وحجز المدافع المخضرم بيبي مكاناً لنفسه بين أكبر اللاعبين سناً يسجل هدفاً بالأدوار الإقصائية، بعمر 39 سنة و283 يوماً، كما حقق برونو فيرنانديز رقماً مميزاً، إذ شارك حتى الآن في خمسة أهداف خلال ثلاث مباريات بتسجيل 2 وصناعة ثلاثة أخرى، وهو الأكثر بنسخة واحدة من لاعب برتغالي منذ أوزيبيو وخوسيه توريس في بطولة 1966.

وحقق اللاعب الشاب غونزالو راموس أرقاماً قياسية عدة، أولها تسجيله أول أهدافه بأدوار خروج المغلوب بعد 17 دقيقة فقط، بينما لم يحرز كريستيانو خلال 514 دقيقة لعبها بالمباريات الإقصائية بالمونديال، وأصبح راموس، أول لاعب يحرز «هاتريك» بالمواجهات الإقصائية منذ عام 1990، عندما أحرز توماس سكوهارفي في مباراة منتخب تشيكوسلوفاكيا أمام كوستاريكا 4-1 بدور الـ16، كما أصبح راموس أول لاعب يسجل «هاتريك» في أول مباراة يبدأها أساسياً، منذ الألماني ميروسلاف كلوزة في 2002.

أما منتخب كرواتيا فحقق رقماً استثنائياً بعدما تغلب على اليابان بركلات الترجيح، إذ خاض المباراة السابعة من أصل ثماني مباريات لمنتخب كرواتيا في الأدوار الإقصائية يذهب فيها للأشواط الإضافية.

أبرز أرقام دور الـ 16:

■ سجلت المنتخبات المشاركة في دور الـ16 28 هدفاً.

■ أكبر انتصار كان لصالح البرتغال على سويسرا 6-1.

■ شهدت المباريات إشهار البطاقة الصفراء 16 مرة، بينما لم تحدث أي حالة طرد.

■ المغرب أصبح أول منتخب عربي ورابع منتخب إفريقي يتأهل لربع نهائي كأس العالم.

■ تم إحراز هدف عكسي وحيد عن طريق إنزو فيرنانديز لاعب الأرجنتين.

■ تسجيل أول «هاتريك» في كأس العالم 2022 عن طريق لاعب البرتغال جونكالو راموس في سويسرا.

■ تأهل أصحاب الصدارة في مرحلة المجموعات جميعاً للدور ربع النهائي باستثناء اليابان.

■ المجموعة الخامسة لم يتأهل منها أي منتخب لربع النهائي، بخروج اليابان وإسبانيا.

■ المجموعة السادسة تأهل منها منتخبا المغرب وكرواتيا.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة