قائد «التانغو» سجّل وصنع ولعب أكثر من «الدون» في 4 مباريات.. والمنافسة مستمرة

بالأرقام.. مونديال قطر «يغمز» ميسي بدلاً من رونالدو

صورة

يشهد كأس العالم «قطر 2022» الفصل الأخير من الصراع القديم الجديد بين أشهر اسمين شغلا عالم كرة القدم على مدى 15 سنة، ولايزالان، وهما قائد منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي، وغريمه التقليدي قائد البرتغال كريستيانو رونالدو. ومع تقدمهما في السن (ميسي 35 عاماً) و(رونالدو 37 عاماً) ستكون هذه آخر بطولة عالم لهما، وآخر مشهد في الصراع التاريخي بينهما.

ويظهر ميسي ورونالدو معاً للمرة الخامسة على التوالي في كأس العالم، منذ أول نسخة شاركا فيها في مونديال 2006 بألمانيا. وبلغ اللاعبان مع منتخبي بلديهما ربع النهائي، إذ سيواجه «التانغو» هولندا، وسيواجه البرتغال منتخب المغرب.

وحصل ميسي على لقب أفضل لاعب في العالم سبع مرات، وهو رقم قياسي لم يسبقه إليه أي لاعب آخر في التاريخ، وسجل 695 هدفاً مع برشلونة وباريس سان جيرمان. وقال أخيراً في تصريح صحافي إن مونديال قطر سيكون بالتأكيد «آخر بطولة عالم له».

في المقابل، يعد رونالدو واحداً من أبرز الأسماء في تاريخ اللعبة، إذ فاز بلقب أفضل لاعب في العالم خمس مرات، وسجل 700 هدف على مستوى الأندية. واستبعد فكرة الاعتزال الدولي بعد كأس العالم، لكنه عملياً لا يتصور أن يشارك في بطولة العالم المقبلة، وهو بعمر الـ41 عاماً. وخلال مونديال قطر الحالي، تفوق ميسي على رونالدو بشكل كبير من حيث الأرقام.

وأتم النجم الأرجنتيني 24 مباراة في المونديال، مقابل 22 مباراة لقائد البرتغال، ويتفوق ميسي في تسجيل الأهداف في كأس العالم، وله تسعة أهداف مقابل ثمانية أهداف لـ«الدون»، علماً بأن رونالدو نجح في التسجيل في كل النسخ الخمس التي شارك فيها، دون أن يتمكن ميسي من تحقيق ذلك، إذ سجل في أربع نسخ فقط، بما فيها الحالية.

وتساوى ميسي ورونالدو في عدد أهدافهما بالمونديال خلال مرحلة المجموعات، ولكل منهما ثمانية أهداف، إلا أن قائد الأرجنتين استطاع أن يحسم الشراكة بتسجيله هدفاً في مرمى المكسيك في المرحلة الإقصائية، دون أن يتمكن رونالدو من تحقيق ذلك خلال الدقائق التي خاضها أمام سويسرا.

وظهر ميسي مع منتخب بلاده في النسخة الحالية خلال المباريات الأربع، وبالعلامة الكاملة من خلال دقائق لعب بلغت 360 دقيقة، في حين لعب رونالدو عدد المباريات نفسه، وبدقائق لعب بلغت 252 دقيقة فقط.

وسجل ميسي هدفين في مرحلة المجموعات، مقابل هدف واحد فقط لرونالدو، وعلى مستوى التسديدات، بلغت حصيلة (البرغوث) 19 محاولة، مقابل 10 لرونالدو. وصنع ميسي 10 فرص مقابل ثلاث لمنافسه التقليدي. وتفوقت مهارة النجم الأرجنتيني، فلمس الكرة في 303 مرات في المباريات الأربع لم يفقد الكرة خلالهم إلا في 11 مرة، وتحصل على 11 خطأ. في المقابل، لمس رونالدو الكرة 116 مرة خلال المباريات الأربع المنقضية، وحصل على أربعة أخطاء.

وكان ميسي الأعلى تقييماً في المباريات مقارنة برونالدو، فحصل على 7.9 درجات في مباراة السعودية، وثماني درجات في مباراة المكسيك، و7.7 درجات في مباراة بولندا، و8.6 في مباراة أستراليا.

أما رونالدو فكان تقييم درجاته أقل، فنال 7.1 درجات في مباراة غانا، وسبع درجات في مباراة الأوروغواي، و5.4 درجات أمام كوريا الجنوبية، وسبع دراجات أمام سويسرا. ميسي يواجه مع «التانغو» هولندا في ربع النهائي.. واختبار صعب لرونالدو والبرتغال أمام «أسود الأطلس».

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة