تاريخ المونديال

«لانغينوس».. الصحافي الذي أدار نهائي مونديال 1930

البلجيكي جان لانغينوس. من المصدر

سجلت النسخة الأولى من كأس العالم في الأوروغواي عام 1930 حالة استثنائية، عنوانها الحكم البلجيكي جان لانغينوس، الذي سافر إلى مونتفيديو عاصمة الأوروغواي، في مهمة مزدوجة، هي التحكيم وممارسة عمله الصحافي في إرسال تقارير عن مباريات المونديال، خصوصاً أن تألقه على البساط الأخضر في إدارة المباريات كان وراء منحه شرف إدارة النهائي الذي جمع المنتخبين الأرجنتيني وصاحب الضيافة الأوروغواي.

وتعود فصول حكاية الحكم الصحافي إلى دورة الألعاب الأولمبية 1928، حين أدار أول مباراة في 30 مايو من ذلك العام، ما منحه رغم عمله الصحافي شرف التوجه إلى النسخة الأولى من نهائيات كأس العالم في الأوروغواي، حيث كان عمله المزدوج يتطلب منه، فور إدارته للمباريات، التوجه بلباسه الرسمي الخاص بالحكام في تلك النسخة (سترة وقميص وربطة عنق وسروال قصير) نحو أقرب هاتف، لنقل تقريره عن المباراة إلى صحيفة «كيكر» الألمانية التي كان يعمل بها.

وأدار الحكم البلجيكي جان لانغينوس في مونديال 1930 أربع مباريات كحكم للساحة، اثنتان منها في دوري المجموعات، ثم نصف النهائي الأول بين منتخبي الأرجنتين وأميركا، وانتهت بفوز «التانغو» بنتيجة (6-1)، قبل أن يتجه إلى إدارة النهائي على ملعب سنتيناريو، حين كانت تُجرى قرعة بين المنتخبين من أجل اختيار كرة واحدة للعب بها، لكن جان قرر المشاركة في الشوط الأول بكرة الأوروغواي، ثم بكرة الأرجنتين في الشوط الثاني، من أجل إحلال العدالة بينهما، لتنتهي أول مباراة نهائية بتاريخ المونديال بفوز الأوروغواي بنتيجة (4-2).

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة