رحيل بيرهوف عن منتخب ألمانيا.. أول ضحايا المونديال

قال الاتحاد الألماني لكرة القدم إن مدير المنتخب أوليفر بيرهوف رحل عن منصبه قبل عامين من انتهاء عقده أمس، ليصبح أول ضحية للخروج المبكر من الدور الأول لكأس العالم في قطر.

وتعرض اللاعب الدولي السابق، الذي تولى منصبه قبل 18 عاماً، لانتقادات على نطاق واسع بعد خروج ألمانيا من دور المجموعات للمرة الثانية على التوالي.

وقال رئيس الاتحاد الألماني بيرند نويندورف في بيان «أوليفر بيرهوف قدم الكثير للاتحاد الألماني، وسيظل اسمه مرتبطاً بنجاحات حتى لو فشلنا في تحقيق أهدافنا الرياضية في البطولات القليلة الماضية».

وأسهم بيرهوف في فوز ألمانيا بلقبها الرابع في كأس العالم في 2014، وقال نويندورف إن جهوده لن تُنسى.

وأضاف «سيظل دائماً مرتبطاً بالنجاح في كأس العالم في البرازيل، حتى في الأوقات المضطربة كان يعمل على تحقق أهدافنا ورؤيتنا».

وخرجت ألمانيا من البطولة في قطر بعد خسارتها أمام اليابان والتعادل مع إسبانيا، بينما كان فوزها على كوستاريكا في آخر مباراة بالمجموعة الخامسة غير كاف.

وتصدرت اليابان المجموعة أمام إسبانيا التي ضمنت المركز الثاني متقدمة بفارق الأهداف على ألمانيا.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة