الركراكي: اللاعبون مستعدون للموت من أجل بلدهم

وليد الركراكي صنع التاريخ مع المنتخب المغربي. أ.ف.ب

قال مدرب المغرب وليد الركراكي بعد فوز المغرب على إسبانيا (0-0 ثم 3-0 بركلات الترجيح)، أمس، في ثمن نهائي مونديال قطر 2022 في كرة القدم: «قدمنا مباراة رائعة، تكتيكياً التزم اللاعبون بالخطة، لم يستسلموا.. قلت لهم إننا سنتعب، لقد دخلوا التاريخ. وضعت لهم في رأسهم فكرة إنه يجب أن يكونوا طموحين».

وأضاف: «الأهم كان أن نظهر وجهاً جيداً. في ركلات الترجيح يوجد الحظ. لدينا حارس كبير، بين الأفضل في العالم، قادر على وضعنا في ربع النهائي. اللاعبون مستعدون للموت من أجل بلدهم. نحن طموحون وسنقدم كل شيء.. أقول لهم إننا في مهمة، لقد فهموا أنه يجب أن يكونوا طموحين، ونتوقف عن التفكير في العُقَد».

من جهته، قال حارس المغرب ياسين بونو: «الحمد لله، أشكر اللاعبين الذين بذلوا جهوداً جبارة في مقابلة كاملة وتعاملوا مع المباراة ولعبوا بقدراتنا. نقدم التهنئة للشعب المغربي».

وعن شعوره خلال ركلات الترجيح، قال «إحساس في المرمى لا يوصف، وهو التركيز والحمد لله».

بدوره، قال لاعب الوسط سفيان بوفال: «هذا جنوني، لقد كتبنا التاريخ للتو. المشاعر التي عشناها لا تصدق. أشكر كل الجماهير المغربية في العالم لدعمنا. هذا النصر يعود لكل الشعب المغربي العربي والمسلم».

وعلق المهاجم وليد شديرة: «حلم كبير جداً. نحن سعداء جداً بالنسبة لنا وكامل الشعب المغربي. سنصنع التاريخ ونريد أن نمضي قدماً والذهاب بعيداً».

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة