تعليق مدرب البرازيل بعد واقعة الرقص في مباراة كوريا.. لم يستطيع المقاومة

قال تيتي مدرب البرازيل إن رقصته الاحتفالية خلال فوز فريقه الكبير 4-1 على كوريا الجنوبية بدور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم تعبير عن السعادة بالأداء الهجومي القوي لفريقه كما تساعده في التقارب مع اللاعبين الشبان.

وهرع لاعبو البرازيل إلى مقاعد البدلاء بعدما سجل ريتشارليسون الهدف الثالث في غضون 30 دقيقة وانضم تيتي إلى رقصة فريقه الاحتفالية لفترة وجيزة.


وقال المدرب (61 عاما) خلال مؤتمر صحفي في رده على سؤال بشأن حركاته "نحاول التأقلم مع شخصية اللاعبين. إنهم يافعون للغاية وأحاول التكيف قليلا مع لغتهم والرقص جزء منها".


وأضاف أن اللاعبين أخبروه قبل المباراة إنهم سيجعلونه يشاركهم الرقص إذا سجلوا.


ولم تنل المبادرة إعجاب الجميع. وقال روي كين القائد السابق لمانشستر يونايتد، متحدثا لتلفزيون (آي.تي.في) البريطاني، "يقول الناس إنها ثقافتهم. لكنني أعتقد أنه عدم احترام للمنافس في الحقيقة".


وحاول تيتي جاهدا التأكيد على أن هذا غير صحيح.


وأوضح "لا يوجد تفسير آخر سوى الفرحة بالهدف والفرحة بالفريق وبالأداء. لم يكن هناك عدم احترام للمنافس أو لباولو بينتو (مدرب كوريا الجنوبية) الذي أكن له احتراما كبيرا".


وتقدمت البرازيل 4-صفر على كوريا الجنوبية قبل نهاية الشوط الأول بأهداف فينيسيوس جونيور وريتشارليسون ولوكاس باكيتا بالإضافة إلى ركلة جزاء سددها نيمار. وحمل هدف كوريا الجنوبية توقيع بايك-سيونج-هو.


وتواجه البرازيل منتخب كرواتيا في دور الثمانية يوم الجمعة بعدما تغلب المنتخب الأوروبي على اليابان بركلات الترجيح 3-1 عقب انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

طباعة