ميسي يحطم حفنة من الأرقام القياسية.. 3 مباريات تجعله الأعظم في تاريخ الكرة

أكد نجم كرة القدم الأرجنتيني الشهير ليونيل ميسي، مع وصوله حاجز الـ1000 مباراة في مسيرته الاحترافية الحافلة بالإنجازات والبطولات والأرقام القياسية.. أنه لا يزال يمتلك القدرة على صنع الفارق وأن أرقامه القياسية لا تقف عند حد.


ويمتلك "البرغوث" فرصة لا تعوض ليتوج نفسه كأعظم لاعب في تاريخ الكرة إذ لدى الأرجنتين فرصة التتويج بلقب كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخها في حال فوزها في 3 مباريات فقط.


واحتفل ميسي بمباراته رقم 1000 منذ بدء مسيرته كلاعب محترف في 2004 وحتى الآن، وترك اللاعب أكثر من بصمة مهمة في هذه المباراة كما اقترب خلال هذه المباراة من تحطيم أكثر من رقم قياسي ظل صامدا لفترات طويلة.


وسجل ميسي هدفاً ليقود منتخب بلاده إلى الفوز 2-1 على نظيره الأسترالي في الدور الثاني (دور الـ16 ) للمونديال ليعبر بالفريق إلى دور الثمانية، الذي يلتقي فيه المنتخب الهولندي في مباراة ستعيد إلى الأذهان ذكريات المواجهة بين الفريقين في نهائي مونديال 1978 بالأرجنتين، عندما فاز أصحاب الأرض على الكتيبة الهولندية.
ورفع ميسي رصيده بهذا الهدف إلى 3 أهداف ليدخل سباق الهدافين في النسخة الحالية مع 5 لاعبين أحدهم ودع البطولة فعليا وهو الإكوادوري إينر فالنسيا، بينما يتصدر الفرنسي مبابي اللائحة برصيد 5 أهداف.


وحظي الهدف بأهمية بالغة لميسي، وهو التاسع للاعب في بطولات كأس العالم، حيث اجتاز به رصيد الأسطورة الراحل دييغو مارادونا وجييرمو ستابيلي اللذين سجل كل منهما 8 أهداف للأرجنتين في بطولات كأس العالم.


وبعد 8 أهداف متتالية في مرحلة المجموعات، سجل ميسي أمس هدفه الأول في الأدوار الإقصائية بالمونديال.


كما أصبح ميسي بهذا على بعد هدف واحد فقط من معادلة رصيد غابرييل باتيستوتا الهداف التاريخي للأرجنتين في بطولات كأس العالم 10 أهداف.


ولكن هذا الرقم القياسي ليس الوحيد الذي اقترب ميسي من تحقيقه؛ فقد رفع اللاعب الشهير رصيده إلى 23 مباراة في بطولات كأس العالم، ليعزز رقمه القياسي كأكثر لاعبي الأرجنتين مشاركة في المونديال بعدما اجتاز رصيد مارادونا 21 مباراة، خلال النسخة الحالية بعدما حمل النجم الراحل هذا الرقم لعقود.


وعادل ميسي بهذا رصيد الإيطالي باولو مالديني كما يستطيع معادلة رصيد الألماني ميروسلاف كلوزه (24 مباراة) حال خوضه، كما هو مرجح، مباراة الفريق أمام هولندا بربع النهائي.


وإذا اجتاز ميسي مع المنتخب الأرجنتيني العقبة الهولندية إلى نصف النهائي، ستكون الفرصة سانحة أمامه لتحقيق رقم قياسي تاريخي بخوض المباراتين الباقيتين لفريقه في المونديال الحالي سواء بلغ النهائي أو مباراة المركز الثالث، ويستطيع من خلالهما ميسي تحطيم رقم الأسطورة الألماني لوثار ماتيوس أكثر اللاعبين مشاركة في المباريات على مدار التاريخ برصيد 25 مباراة حيث سيكون رصيد ميسي وقتها 26 مباراة.


وعلى مدار مبارياته الـ1000 في عالم الاحتراف، خاض ميسي 778 مباراة مع فريقه السابق برشلونة، الذي توج معه بألقاب 35 بطولة، و53 مع فريقه الحالي باريس سان جيرمان فيما كانت مباراته أمام أستراليا هي الـ169 له مع المنتخب الأرجنتيني.

طباعة