المغرب وإنجلترا وهولندا في صدارة جمع «النقاط»

38 انتصاراً و120 هدفاً وغياب «العلامة الكاملة».. حصيلة دور المجموعات

صورة

انتهت مرحلة المجموعات من كأس العالم «قطر2022»، دون أن تُحقق أي من الفرق المتأهلة لدور الـ16 العلامة الكاملة، في ظاهرة لم يسبق أن حدثت منذ 28 عاماً، وتحديداً منذ نسخة مونديال أميركا عام 1994.

وحققت المنتخبات الـ32 المنافسة في المونديال 38 انتصاراً من مجموع 48 مواجهة، وحضر التعادل في 10 مباريات، من بينها ستة لقاءات انتهت بالتعادل السلبي.

وتصدرت منتخبات هولندا وإنجلترا والمغرب المنتخبات الأكثر جمعاً للنقاط في الدور الأول بسبع نقاط، إذ تصدر منتخب «الطواحين» المجموعة الأولى بانتصاره على السنغال وقطر وتعادل مع الإكوادور، فيما تصدر منتخب «الأسود الثلاثة» المجموعة الثانية بعد فوزه على إيران وويلز وتعادل مع الولايات المتحدة الأميركية، بينما حسم منتخب «أسود الأطلس» صدارة المجموعة السادسة بفوزين على بلجيكا وكندا، وتعادل مع كرواتيا.

وشهدت مرحلة دوري المجموعات تسجيل 120 هدفاً، بواقع 2.5 هدف في المباراة الواحدة، منها هدفان عكسيان للمغربي نايف أكرد لمصلحة كندا، والألماني مانويل نوير لمصلحة كوستاريكا.

وتصدر منتخبا إنجلترا وإسبانيا قائمة الأقوى هجوماً في مرحلة المجموعات، وذلك بفضل فوز الانجليز على إيران (6-2)، وويلز (3-صفر)، أما إسبانيا فسجلت في المباراة التي فازت فيها على كوستاريكا (7-صفر)، وتعادلت مع ألمانيا (1-1)، وخسرت أمام اليابان بنتيجة (2-1)، بينما لدى كل من قطر وويلز والدنمارك وتونس وبلجيكا هدف واحد لكل منتخب.

وسجلت منتخبات المجموعة الخامسة أكبر عدد من الأهداف بمجموع 22 هدفاً، ثم المجموعة الثامنة بـ17 هدفاً، بينما سُجِل 15 هدفاً بالمجموعة الأولى، و16 هدفاً في الثانية والسابعة، و12 هدفاً بالثالثة، أما منتخبات المجموعتين الرابعة والسادسة فكانت الأقل تسجيلاً للأهداف، برصيد 11 هدفاً فقط لكل مجموعة.

وحصل لاعبو المنتخبات المشاركة في مونديال قطر على 14 ركلة جزاء، سجلت تسع منها، كانت من توقيع الإكوادوري فالنسيا ضد قطر، والإيراني طارمي ضد إنجلترا، والويلزي غاريث بيل ضد الولايات المتحدة الأميركية، والأرجنتيني ميسي ضد السعودية، والألماني غندوغان ضد اليابان، والبرتغالي رونالدو ضد غانا، والإسباني فيران توراس ضد كوستاريكا، والبرتغالي برونو فيرنانديز ضد أوروغواي، والسنغالي إسماعيلا سار ضد الإكوادور.

وتم إهدار خمس ركلات جزاء في الدور الأول، بداية من البولندي ليفاندوفسكي ضد المكسيك، ثم الكندي ألفونسو ديفيس أمام بلجيكا، والسعودي سالم الدوسري ضد بولندا، والأرجنتيني ليونيل ميسي ضد بولندا، والغاني أندريه آيو ضد أوروغواي.

ولم تذق خمسة منتخبات طعم الهزيمة في الدور الأول، ويتعلق الأمر بمنتخبات هولندا الذي فاز على كل من السنغال وقطر وتعادل مع الإكوادور، وإنجلترا الذي تغلب على ايران وويلز، وتعادل مع الولايات المتحدة الأميركية، والمغرب الذي تعادل مع كرواتيا ثم فاز على بلجيكا وكندا، بالإضافة إلى منتخب الولايات المتحدة الأميركية الذي فاز على إيران وتعادل أمام إنجلترا وويلز، ومنتخب كرواتيا الذي تعادل أمام المغرب وبلجيكا وانتصر على كندا.

وأخفقت خمس منتخبات في تحقيق أي انتصار بدور المجموعات، ويتعلق الأمر بمنتخبات قطر في المجموعة الأولى وكندا في المجموعة السادسة، اللذان لم يحصلا على أي نقاط، وويلز والدنمارك بالمجموعتين الثالثة والرابعة، وصربيا المنافس بالمجموعة السابعة، وحصل كل منهم على نقطة واحدة.

وتعد منتخبات البرازيل والمغرب وكرواتيا وتونس والولايات المتحدة الأميركية وهولندا الأقوى دفاعاً في دوري المجموعات، فاستقبلت شباكها هدفاً واحداً فقط في المباريات الثلاث، فيما كان منتخب كوستاريكا هو الأضعف دفاعاً في مونديال قطر، بعدما اهتزت شباك الحارس المخضرم كيلور نافاس 11 مرة.

5 أسماء في صدارة الهدافين

تصدر خمسة لاعبين قائمة هداف الدور الأول من مونديال قطر، إذ يتصدر القائمة كل من: الإنجليزي ماركوس راشفورد، والفرنسي كيليان مبابي، والهولندي كودي غاكبو، والإسباني الفارو موراتا، والإكوادوري إينير فالنسيا، بثلاثة أهداف لكل منهم، في حين يأتي في المركز الثاني 18 لاعباً سجلوا هدفين، من بينهم النجم السعودي سالم الدوسري، الذي سجل في شباك الأرجنتين والمكسيك.

166 بطاقة صفراء في الدور الأول

شهدت مباريات الدور الأول في مونديال 2022 ظهور البطاقات الصفراء بقوة، ووصل عددها إلى 166.

وكانت حصيلة المنتخب السعودي الأعلى بـ14 بطاقة صفراء، ثم صربيا بـ12 بطاقة، والأوروغواي وغانا بثماني بطاقات صفراء.

في المقابل، تصدر لاعبو المنتخب الإنجليزي قائمة اللعب النظيف في الدور الأول، إذ لم يحصلوا على أي بطاقة صفراء في المباريات الثلاث الأولى بالدور الأول ضد كل من إيران والولايات المتحدة الأميركية وويلز.

حضرت البطاقات الحمراء مرتين بالنسبة للاعبين، بعد طرد لاعب منتخب ويلز واين هينيسي في مباراة إيران، والثانية لمهاجم الكاميرون فينسنت أبوبكر أمام البرازيل، فيما طرد مدرب كوريا الجنوبية باولو بينتو في مباراة غانا.

 للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة