حققت فوزاً مثيراً على الطريقة اليابانية

كوريا تصعق البرتغال وأوروغواي وتبلغ ثمن نهائي المونديال

صورة

تأهل أمس، المنتخب الكوري الجنوبي إلى دور الـ16 ببطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة حالياً في قطر، وذلك عقب فوزه على المنتخب البرتغالي 2-1 خلال المباراة التي جمعتهما على استاد المدينة التعليمية، في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثامنة بالمونديال. كما ودّع منتخب أوروغواي البطولة رغم فوزه على منتخب غانا 2/صفر في المباراة التي أقيمت في التوقيت ذاته، كون فارق الأهداف لم يسعفه ليتقدم على كوريا الجنوبية في الترتيب رغم تساويهما في النقاط الأربع، بينما البرتغال كانت متأهلة قبل المباراة بست نقاط، بينما تذيلت غانا المجموعة بثلاث نقاط. وجاء تأهل كوريا على الطريقة اليابانية، بعد أن صعق «الساموراي» إسبانيا وفاز عليها أول من أمس، ليتأهل معها مقصياً بذلك ألمانيا من الدور الأول.

وتقدم المنتخب البرتغالي بهدف سجله ريكاردو هورتا في الدقيقة الخامسة، وتعادل المنتخب الكوري عن طريق كيم يونغ جون في الدقيقة 27، ثم سجل هوانغ هي تشان هدف الفوز لكوريا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة. ويلتقي المنتخب البرتغالي في دور الـ16 مع صاحب المركز الثاني في المجموعة السابعة، فيما يلعب المنتخب الكوري مع أول المجموعة السابعة. وتضم المجموعة السابعة منتخبات البرازيل وسويسرا وصربيا والكاميرون.

وعلى استاد المدينة التعليمية، لم يكن هناك أي فترة لجس النبض حيث بادر المنتخب البرتغالي بتسجيل هدف التقدم عندما مرر بيبي كرة طولية خلف مدافعي المنتخب الكوري لتصل إلى دييغو دالوت، الذي دخل بها منطقة الجزاء ومرر كرة عرضية أرضية قابلها ريكاردو هورتا بتسديدة من على حدود منطقة الست ياردات لتعانق الكرة الشباك.

وشهدت الدقيقة 17 إلغاء الحكم هدفاً للمنتخب الكوري الجنوبي عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها تشو كيو سيونغ بضربة رأس لكن الحارس البرتغالي ديوجو كوستا تصدى لها لترتد إلى جين سو كيم الذي وضعها بكعب قدمه إلى داخل المرمى، ولكن الحكم ألغى الهدف بداعي تسلل كيم.

وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 27 والتي شهدت تسجيل المنتخب الكوري لهدف التعادل، عندما لعبت ركلة ركنية من الناحية اليسرى، لتحدث حالة من الارتباك داخل منطقة جزاء المنتخب البرتغالي قبل أن يسددها كيم يونغ جون إلى داخل المرمى.

بعد الهدف فرض المنتخب البرتغالي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثاً عن تسجيل هدف ثانٍ، فيما تراجع المنتخب الكوري لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ومع بداية الشوط الثاني، ظل اللعب منحصراً في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة، والتي شهدت تسجيل كوريا لهدف التقدم عندما انطلق سون هيونغ مين بالكرة حتى وصل إلى حدود منطقة الجزاء ومرر كرة بينية إلى هوانغ هي تشان الذي سدد الكرة لحظة خروج الحارس البرتغالي من مرماه لتعانق كرته الشباك. ومر الوقت المتبقي من اللقاء من دون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز المنتخب الكوري 2/1 وتأهله برفقة البرتغال لدور الـ16.

 للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة