مدرب إسبانيا ينجو من نوبة قلبية لسبب غير متوقع

كشف مدرب منتخب إسبانيا لويس إنريكي عن أنه لم يكن يتابع نتيجة مباراة ألمانيا وكوستاريكا مشيراً إلى أن لو كان يعلم بالنتيجة كاد يصاب بنوبة قلبية لأنها كانت تعني خروج "الماتادور" من كأس العالم 2022.


وقال إنريكي إنه: "كرة القدم لا يوجد فيها كبير أو صغير، لقد كان تركيزنا على مباراتنا، فلم نعلم بأن كوستاريكا متقدمة بنتيجة (2-1).. لو كنت أعرف أن كوستاريكا قد تتأهل لأصبت بنوبة قلبية".


وتابع: "لست سعيدا بالنتيجة، لقد انهار الفريق خلال الشوط الثاني.. لذلك، لا أملك شيئا أحتفي به، والمركز الثاني لا يلبي طموحاتي".


وواصل: "اليابان لعبت بشراسة دفاعية، في ذات الوقت إسبانيا أهدرت فرصتين حاسمتين.. سنحاول أن نغير الأمور، وأن نوقف ما حصل خلال المباراة المقبلة".


وختم: "المغرب سيقدم أفضل ما عنده أمام إسبانيا، حيث يعتبر منتخبا قويا.. علينا أن نتعافى عاطفيا، والأسود كانوا مفاجأة المجموعة، منتخب قوي علينا أن نتطور ونحسن الأداء".

 

طباعة