ودعت مونديال قطر بفوز تاريخي على بطل العالم

تونس أنجزت المهمة بنجاح.. لكن دفعت الثمن

صورة

ودع منتخب تونس نهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقامة حالياً في قطر، رغم انتصاره التاريخي 1 / صفر أمس على منتخب فرنسا (بطل العالم)، في الجولة الثالثة (الأخيرة) بالمجموعة الرابعة من مرحلة المجموعات في المونديال. ودفع «نسور قرطاج» الثمن غالياً بسبب الخسارة المفاجئة في الجولة الثانية أمام أستراليا 0-1، والتي كانت أحد الأسباب الرئيسة وراء عدم تأهل تونس، وكذلك السبب الرئيس الذي رفع من أسهم أستراليا وجعله يتأهل مستفيداً من فوزه أمس على الدانمارك 1-0.

وحجز منتخب أستراليا بطاقة الصعود الثانية لدور الـ16 عن تلك المجموعة رفقة المنتخب الفرنسي، المتأهل منذ الجولة الماضية، عقب فوزه الغير متوقع على الدنمارك في المباراة التي جرت بنفس التوقيت في ذات المجموعة. وكان المنتخب التونسي مطالباً بالفوز على فرنسا في انتظار نتيجة اللقاء الآخر بين أستراليا والدنمارك، من أجل الصعود للأدوار الإقصائية في المونديال للمرة الأولى في تاريخه.

واحتل منتخب تونس المركز الثالث في ترتيب المجموعة برصيد أربع نقاط، بفارق نقطتين خلف منتخب فرنسا (المتصدر)، الذي تفوق بفارق الأهداف العام على منتخب أستراليا، صاحب المركز الثاني، المتساوي معه في الرصيد نفسه، بينما بقي منتخب الدنمارك في ذيل الترتيب برصيد نقطة واحدة. ويدين منتخب تونس بالفضل في تحقيق هذا الفوز التاريخي لنجمه المخضرم وهبي الخزري، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 58.

وأحرز منتخب فرنسا هدفاً في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع عن طريق أنطوان جريزمان، لكن ألغاه حكم المباراة بداعي التسلل. وبهذا الهدف التاريخي، تقاسم الخزري صدارة قائمة هدافي اللاعبين العرب التاريخيين في كأس العالم مع النجم السعودي المعتزل سامي الجابر، برصيد ثلاثة أهداف لكل منهما.

وكان الخزري سجل هدفين في النسخة الماضية بكأس العالم التي أقيمت بروسيا عام 2018، وذلك في مرمى كل من بلجيكا وبنما.

وفي لقائه الـ18 في كأس العالم، حقق منتخب تونس، الذي شارك في كأس العالم للمرة السادسة في تاريخه، انتصاره الثالث في المونديال، مقابل خمس تعادلات و10 هزائم.

وأوقف منتخب تونس سلسلة عدم الخسارة لمنتخب فرنسا في كأس العالم، بعدما حافظ منتخب (الديوك) على سجله خالياً من الهزائم في مبارياته التسع الماضية بالمونديال. وتعود آخر خسارة لمنتخب فرنسا في كأس العالم قبل لقاء الأمس إلى نسخة عام 2014 بالبرازيل، حينما خسر بالنتيجة ذاتها في دور الثمانية أمام منتخب ألمانيا، الذي شق طريقه بنجاح نحو التتويج باللقب آنذاك.

• 43 ألف متفرج تابعوا مباراة تونس وفرنسا على استاد المدينة التعليمية في الدوحة، أغلبهم من مشجعي المنتخب التونسي.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة