بونو يحسم موقفه من المشاركة مع "أسود الأطلس" في المباراة التاريخية

يخوض منتخب المغرب مواجهة حاسمة وتاريخية الخميس ضد كندا في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة السادس لمونديال قطر لكرة القدم 2022، وسط تساؤلات حول مشاركة حارس المرمى ياسين بونو.


وانسحب حارس مرمى إشبيلية الإسباني في اللحظة الأخيرة قبل بدء المواجهة ضد بلجيكا (2-صفر) الأحد في الجولة الثانية، بسبب آلام في معدته.


بونو كان ضمن التشكيلة الأساسية للمباراة وخاض فترة الإحماء ووقف مع زملائه خلال عزف النشيد الوطني لكنه شعر بالدوار عقبها، فقرر مدربه وليد الركراكي عدم المجازفة بمشاركته والدفع بحارس مرمى الوحدة السعودي منير القجوي المحمدي مكانه.


وشرح الحارس المميز لفرانس برس سبب خروجه قبل المباراة "أنا بحال جيدة، كانت لدي اصابة من مباراة كرواتيا، لم أرغب بتحديد نوعيتها وتجدّدت. أتمنى أن أكون جاهزا لمباراة كندا".


وتدرّب بونو بشكل طبيعي الإثنين والثلاثاء لكن طبيعة الإصابة التي تعرض لها والتي رفض الكشف عنها تطرح أكثر من علامة استفهام حول جاهزيته لخوض مباراة كندا، بوابة التأهل إلى الدور ثمن النهائي للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1986.


ويعتبر بونو ركيزة أساسية في تشكيلة المنتخب المغربي وأحد المساهمين في بلوغه النهائيات للمرة السادسة في تاريخه.

 

طباعة