السنغال حققت المطلوب بحنكة مدربها سيسيه وتأهلت

صورة

بلغ المنتخب السنغالي لكرة القدم، بطل القارة السمراء، الدور ثمن النهائي للمرة الثانية في تاريخه بفوزه على نظيره الاكوادوري 2-1، أمس، على استاد خليفة في الدوحة، في الجولة الثالثة والأخيرة لمنافسات المجموعة السادسة لمونديال قطر.

وسجل مهاجم واتفورد الإنجليزي اسماعيلا سار (44 من ركلة جزاء) ومدافع تشلسي الإنجليزي خاليدو كوليبالي (70) هدفي السنغال التي نالت وصافة المجموعة، ولاعب وسط برايتون الإنجليزي مويسيس كايسيدو (68) هدف الإكوادور التي خرجت خالية الوفاض بعدما كانت في الصدارة قبل الجولة الثالثة.

وهو الفوز الثاني توالياً للسنغال بعد الأول على قطر المضيفة 3-1 في الجولة الثانية، عقب خسارتها المباراة الأولى أمام هولندا صفر-2. وانتزعت بطلة إفريقيا المركز الثاني برصيد ست نقاط، بفارق نقطة واحدة خلف المنتخب البرتقالي الفائز على قطر 2-صفر على ملعب البيت في الخور، وهي المرة الثانية التي تبلغ فيها السنغال الدور الثاني من أصل ثلاث مشاركات بعد الأولى عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان عندما وصلت إلى ربع النهائي. في المقابل، فشلت الاكوادور في مشاركتها الرابعة في تخطي الدور الأول وتكرار إنجازها عام 2006 عندما خرجت من ثمن النهائي.

وحققت السنغال المطلوب منها كونها كانت بحاجة الى الفوز لحجز بطاقتها بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية في المجموعة، ولذلك فضل مدربها أليو سيسيه الاحتفاظ بلاعب الوسط المدافع لنادي ليستر سيتي الانجليزي نامباليس مندي على مقاعد البدلاء، مفضلاً عليه لاعب الوسط المهاجم لنادي مرسيليا الفرنسي باب غي.

كما فضل الدفع بالمهاجم الواعد إليمان ندياي (22 عاماً) وباثيه سيس على حساب كريبان دياتا وشيخو كوياتيه.

في المقابل، شارك قائد الإكوادور إينر فالنسيا، شريك الفرنسي كيليان مبابي في صدارة لائحة الهدافين (3 أهداف)، أساسياً بعدما حامت الشكوك حوله إثر إصابته في الركبة في المباراة الثانية ضد هولندا.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة