رياضيون: ميسي الذي نعرفه لم يظهر بعد.. لكنه سيعود

ميسي مع زميله رودريغو دي بول. أ.ف.ب

قال رياضيون إن الأداء الذي يقدمه نجم وقائد منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي في مونديال قطر 2022، ليس ما اعتاده الوسط الرياضي، ولا يتناسب مع اسمه وإمكاناته الفنية، مؤكدين لـ«الإمارات اليوم» أن ميسي قادر على العودة إلى حالته الفنية المميزة، وأنه لايزال مرشحاً لنيل جائزة أفضل لاعب في النسخة الحالية من المونديال.

وقال مدرب التعاون، بدر طبيب الشحي: «تحميل ميسي المسؤولية كاملة عن أداء منتخب الأرجنتين من الأسباب الرئيسة التي أسهمت في انخفاض أداء النجم العالمي، وهذا خطأ يرتكبه المعنيون عن منتخب التانغو ومحبيه، لأن ميسي يبقى لاعباً في الفريق حتى لو ارتفعت مزاياه الفنية عن الآخرين، وكلما تم التخفيف عنه كلما ازداد عطاؤه، وأرى أن 10 دقائق خلال المباراة ينشط فيها ميسي تكفي لأن يبهر العالم وينجز الكثير».

من جهته، قال مدرب فريق الرديف لدبا الفجيرة، محمد عبيد الخديم: «المنتخبات لم تعد تخشى قوة منتخب الأرجنتين، وأصبحت تلعب بأسلوب تكتيكي باغت النجم العالمي ميسي، ما أسهم في التأثير على عطائه، وشاهدنا ذلك واضحاً أمام المنتخبين السعودي والمكسيكي رغم أن ميسي سجل في هاتين المباراتين، وأتوقع بمجرد تأهل الأرجنتين سنرى ميسي بشكل أفضل، كما أعتقد ان ميسي لا يلقى التعاون الكافي من قبل زملائه».

بدوره، قال عضو شركة اتحاد كلباء، عيسى موسى بن هويدن: «لم نشاهد حتى الآن ميسي الذي نعرفه، ويمكن أن يكون مستواه تأثر بسبب قلة التفاهم بينه وبين بقية لاعبي المنتخب الأرجنتيني».

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة