تاريخ المونديال

اعتقال قائد إنجلترا لسرقة مجوهرات

قائد المنتخب في السبعينات بوبي مور.أرشيفية

ذهب منتخب إنجلترا في جولة تحضيرية إلى كولومبيا، قبل انطلاق كأس العالم 1970، الذي استضافته المكسيك، للتكيف مع الطقس والأجواء في أميركا الجنوبية، وخاض مباراة ودية مع كولومبيا، لكن ما فعله قائد المنتخب بوبي مور أثار ضجة إعلامية كبيرة.

وأوقفت الشرطة الكولمبية بوبي مور في المطار قبل مغادرة البعثة الإنجليزية العاصمة الكولومبية بوغوتا، واعتقلته بتهمة سرقة قطعة مجوهرات تحتوي على جوهرة نادرة تقدر ثمنها بنحو 1500 دولار، من متجر يُدعى «النار الخضراء»، وهو المتجر الذي كان قد توجه له لشراء الهدايا بصحبة بوبي تشارلتون.

وذكرت صحيفة «غارديان» البريطانية - في تقرير سابق لها - بأنه تم نقل قائد منتخب إنجلترا إلى المحكمة على الفور بعد التحقيقات، ورافقه حينها السفير البريطاني في كولومبيا وأحد محامين السفارة، فيما أكملت بعثة منتخب إنجلترا رحلتها بشكل طبيعي إلى المكسيك من دون قائدهم بوبي مور.

واحتجز بوبي مور لمدة ثلاثة أيام بالفعل على خلفية التحقيقات، لكن لم يظل حبيساً في السجن، بل ظل في منزل أحد المسؤولين في الاتحاد الكولومبي لكرة القدم، كما حافظ قائد إنجلترا على لياقته عن طريق التدرب داخل منشآت نادي ميوناريوس، بمساعدة لاعبين شباب في النادي.

وظل مور يمارس طوال تلك الفترة تمارين للحفاظ على لياقته، كي يتمكن من المشاركة مع في كأس العالم 1970.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط. 

طباعة