عيسى درويش: 3 حالات لاحتساب الوقت «بدل الضائع» في مونديال قطر

«فيفا» أكد أن الوقت بدل الضائع سيكون أكثر دقة في المونديال الحالي. من المصدر

قال الحكم المونديالي المساعد السابق في كرة القدم عيسى درويش: «هناك ثلاث حالات يقوم خلالها الحكام الذين يديرون مباريات مونديال 2022 في قطر باحتساب الوقت بدل الضائع أثناء المباراة»، مشيراً إلى أن «هذه الخطوات تتمثل في الاحتفال بالأهداف داخل الملعب، وفي حال العلاج على أرضية الملعب حين يتعرض لاعب للإصابة، وكذلك خلال تبديل اللاعبين أثناء المباراة»، علماً أن «حكم الفار» ليس مسؤولاً عن عملية احتساب الوقت بدل الضائع، وإنما يقوم بها حكام الفيديو المساعدون بجانب الحكم الخامس. وقال درويش لـ«الإمارات اليوم»: «يتم احتساب الوقت الفعلي المهدر وليس التقديري بشكل دقيق من قبل الحكام الذين يديرون مباريات كأس العالم، فمثلاً في حالة أصيب لاعب أثناء المباراة وتم علاجه داخل الملعب يتم احتساب كم من الوقت استغرق علاجه، بينما عملية التبديل للاعب الواحد تستغرق 30 ثانية». وكان «فيفا» أعلن أن احتساب الوقت بدل الضائع سيكون أكثر دقة في المونديال الحالي، وهذا ما يفسر احتساب وقت طويل في مباريات عدة، منها 14 دقيقة وقتاً بدل ضائع في الشوط الأول خلال لقاء إيران وإنجلترا، وكذلك نحو 14 دقيقة في الشوط الثاني للقاء السعودية والأرجنتين.

الحالات الثلاث

■ الاحتفال بالأهداف داخل الملعب.

■ الوقت الضائع خلال علاج المصابين على أرضية الملعب.

■ خلال عملية تبديل اللاعبين.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة