تكنولوجيا المنتخب الإسباني.. سكوتر لاسلكي وشاشات عملاقة

مدرب المنتخب الإسباني لويس إنريكي. من المصدر

سكوتر كهربائي للتجوّل في المعسكر التدريبي، أجهزة اتصال لاسلكي، شاشات عملاقة خلال التمارين، وأخيراً بث مباشر على منصة «تويتش»: هكذا أحدث المدرب لويس إنريكي المولع بالتكنولوجيا ثورة في مقاربة إسبانيا لمونديال قطر 2022.

هذه هي أحدث أفكار إنريكي: خلال كأس العالم، «كل مساء، باستثناء أيام المباريات» يظهر كل مساء للتحدث في بث مباشر مع مئات الآلاف من المشجعين والبعض من لاعبيه على منصة «تويتش» التي يستخدمها بشكل خاص محبّو ألعاب الفيديو والمسابقات الرياضية الإلكترونية.

خلال ظهوره الأول على المنصة في 18 نوفمبر الجاري، شاهده قرابة 150 ألف شخص، من المكتب الصغير الذي أنشأه في غرفته في جامعة قطر في الدوحة حيث المعسكر التدريبي لإسبانيا خلال كأس العالم.

ومنذ خطواته الأولى مدرباً لسلتا فيغو، لم يتوقف إنريكي عن الابتكار، في عام 2013، عندما وصل إلى رأس الجهاز الفني للنادي الإسباني، استعان بسقالة صغيرة ليتمكن من متابعة التدريب من على علو محدّد.

وفي المعسكر، يستخدم المدرّب واللاعبون وأعضاء الجهاز الفني السكوتر الكهربائي للتنقل والوصول إلى الحصص التدريبية.

وأثناء التدريبات، يرتدي لاعبو «لا روخا» مرايل مزودة بنظام تخزين معلومات على الظهر، كما هو الحال في معظم الأندية الكبرى في العالم، والتي تسمح بتتبع نشاطهم البدني.

ومن الأجهزة أيضاً كان إنريكي قد ثبّت شاشة حجمها 6x3 أمتار في مركز التدريب الخاص خلال مارس الفائت في شمال مدريد، إذ يستخدم شاشة عملاقة لتوجيه تعليمات تكتيكية فورية للاعبيه.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة