هولندا تبحث عن الصدارة أمام الإكوادور

صورة

حقق المنتخب الهولندي عودة موفقة إلى نهائيات كأس العالم، بعد غياب عن نسخة 2018، بفضل هدفي كودي خاكبو وديفي كلاسن في لقاء السنغال بالجولة الأولة من المجموعة الأولى. وغابت هولندا عن نسخة 2018 بعدما حلّت وصيفة في 2010 وثالثة في 2014. وحافظ «البرتقالي» بذلك الفوز على سجله خالياً من الهزائم للمباراة الـ16 توالياً، منذ تعيين فان خال، في صيف 2021 مدرباً للمرة الثالثة، بعد خيبة الخروج من ثمن نهائي كأس أوروبا. وأمام الإكوادور، ستسعى هولندا إلى الاقتراب من حسم التأهل بحال خطفت النقاط الثلاث لترفع رصيدها إلى ست نقاط.

لكن المسعى إلى النقاط الثلاث هو نفسه للإكوادوريين الذين فرضوا إيقاعهم في المباراة الأولى وحسموها لمصلحتهم بهدفي إينير فالنسيا، في رابع مشاركة مونديالية له.

وبات نجم منتخب الإكوادور فالنسيا خامس لاعب يسجل ثنائية في المباراة الافتتاحية بكأس العالم خلال هذا القرن. وستكون المباراة الأخيرة للإكوادور أمام السنغال (الثلاثاء) على استاد خليفة، فيما تختتم هولندا منافسات المجموعة في الجولة الأخيرة أمام قطر على «استاد البيت».

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة