قطر والسنغال في لقاء «الفرصة الأخيرة»

صورة

سيكون العبء كبيراً اليوم على منتخب قطر، المضيف لمونديال 2022، في سعيه للإبقاء على آماله بالمنافسة عندما يواجه السنغال على استاد الثمامة، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى. وتُعدّ هذه مباراة الفرصة الأخيرة لكلا المنتخبين لتجنب الوداع المبكر، بعد أن خسرت قطر من الإكوادور (صفر-2) والسنغال بالنتيجة نفسها أمام هولندا.

وزاد الضغط على المنتخب القطري، بعد الفوز التاريخي لمنتخب السعودية على الأرجنتين، وكذلك تعادل المنتخبين التونسي والمغربي في مباراتيهما. ويأمل القطريون أن يستغلوا غياب الهداف السنغالي مانيه بسبب الإصابة، وفرض إيقاع على المباراة منذ بدايتها. في المقابل، وبعد صدمة خسارتها لمانيه، تسعى السنغال إلى تعويض سقوطها في ظهورها الأول كبطلة لإفريقيا (2021)، وإبقاء حظوظها بقيادة أليو سيسيه للعبور إلى الدور الثاني على غرار النسخة الماضية.

وإلى جانب مانيه، أعلن الاتحاد السنغالي أن لاعب خط الوسط كوياتيه يعاني «التهاباً غير ظاهر» في الفخذ الأيمن، وسيكون «غير متاح على الأرجح» لمواجهة قطر، وقد يعوضه باب غي، بينما يرجح غياب عبد ديالو أيضاً للإصابة.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة