تاريخ المونديال

أول هدف في المونديال سجله لاعب بـ «يد مبتورة»

هيكتور كاسترو سجل هدف أوروغواي في افتتاح مونديال 1930. أرشيفية

تزخر سجلات كأس العالم لكرة القدم بالعديد من القصص التي يتم سردها قبل أي مونديال، بعد أن ظلت خالدة في التاريخ، إلا أن قصة لاعب منتخب أوروغواي، هيكتور كاسترو، في العشرينات والثلاثينات من القرن الماضي، أصبح لها مكانة خاصة بين قصص المونديال منذ نسخته الأولى في أوروغواي 1930 وحتى مونديال قطر 2022.

فعندما بلغ كاسترو عامه الـ13، بُترت يده اليمنى بمنشار كهربائي كان يستخدمه لتقطيع بعض الأخشاب، ليفقدها طوال حياته، ويطلق عليه اسم «المانكو»، أي صاحب اليد الواحدة.

وظن الجميع أن حلم كاسترو في لعب كرة القدم قد تلاشى نهائياً، لكنه تحدى هذا العائق حتى انضم إلى نادي ناسيونال في أوروغواي، وبدأ يعمل على تطوير الجزء البدني له ليكون متساوياً مع زملائه، وبعدها سطع نجمه وتحقق حلمه الأكبر بالانضمام إلى منتخب أوروغواي في عام 1923.

وافتتح «صاحب اليد الواحدة» أهداف منتخب أوروغواي في كأس العالم عبر التاريخ، بعدما سجل أول هدف لبلاده في أول نسخة من البطولة (1930) وكان في مرمى بيرو، في المباراة التي انتهت بنتيجة 1-صفر، ليغيب بعدها عن المباراتين التاليتين أمام رومانيا (4-صفر)، ويوغسلافيا (السابقة) في نصف النهائي (6-1).

وفي المباراة النهائية، كانت النتيجة تشير إلى تقدم أوروغواي على الأرجنتين (3-2)، وسط ضغط مكثف من منتخب «التانغو» من أجل التعادل، إلا أن «المانكو» سجل هدف منتخب بلاده الرابع في الدقيقة (89) ليحسم الأمور ويقوده إلى التتويج بأول نسخة من كأس العالم، ويثبت اسمه وقصته في تاريخ اللعبة.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة