قالوا إن فرنسا والأرجنتين والبرتغال لها حظوظ متساوية

رياضيون: البرازيل ليست الأوفر حظاً لتحقيق لقب المونديال

صورة

يرى رياضيون أن هوية المنتخب الذي سيتوّج يوم 18 ديسمبر المقبل بطلاً لكأس العالم «قطر 2022»، ليست حكراً على المنتخب البرازيلي، الذي استحوذ على أكثر الترشيحات في الفترة الأخيرة، بالنظر إلى الأسماء التي يضمها منتخب «السامبا».

واختلفت الآراء بين من يرى أن التتويج سيكون من نصيب أحد المنتخبات الأوروبية: فرنسا أو البرتغال، وبين من يرى أن البرازيل والأرجنتين قادران على انتزاع اللقب العالمي، رغم خسارة «التانغو» المفاجئة من المنتخب السعودي أول من أمس.

واعتبر رياضيون، في حديث إلى «الإمارات اليوم»، أن المونديال بشكل عام سينحصر لقبه بين أوروبا وأميركا اللاتينية كالعادة، ولن يحصل أي اختراق من المنتخبات الأخرى من إفريقيا وآسيا وأميركا الشمالية.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة