بطل إفريقيا يتلقى صفعة في مستهل مشواره المونديالي

«أسود التيرانغا» يقع في فخ «الطواحين» بأخطاء ميندي

صورة

أهدى حارس مرمى السنغال إدواردو ميندي الفوز لهولندا على «أسود التيرانغا» بهدفين دون رد، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الأولى لكأس العالم 2022 أمس على استاد الثمامة، بعدما خرج ميندي من مرماه بشكل خاطئ ليحرز كودي غاكبو الهدف الأول، ثم أخطأ ميندي في كرة الهدف الثاني، ليحصل منتخب هولندا على ثلاث نقاط في المركز الثاني من المجموعة بفارق الأهداف عن المتصدر الإكوادور، بينما جاء منتخب السنغال في المركز الثالث من دون رصيد من النقاط متقدماً بفارق الأهداف على قطر في المركز الرابع.

وشهد الشوط الأول أفضلية من جانب السنغال في الدقائق العشر الأولى، إذ سدد بولاي ديا كرة قوية من داخل منطقة الجزاء ارتطمت بماتياس دي ليخت ومرت إلى ركنية من جهة اليسار (2)، كما سدد إسماعيلا سار كرة خطرة من خارج منطقة الجزاء علت العارضة بقليل (9).

في المقابل دخل منتخب هولندا أجواء اللقاء عقب مرور 15 دقيقة، ولعب كودي جاكبو كرة عرضية من جهة اليمين قابلها دالي بليند برأسه، ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن بقليل (17)، ثم انفرد فرينكي دي يونغ بالمرمى ولكنه تباطأ في تسديد الكرة وأبعدها دفاع منتخب السنغال من أمامه (20).

وفي الشوط الثاني استمر الحذر بين الفريقين مع أفضلية نسبية من جانب هولندا، ولكن من دون خطورة على مرمى الحارس إدواردو ميندي، بينما هدد بولاي ديا مرمى «الطواحين» بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء أبعدها الحارس أندريس نوبرت إلى ركلة ركنية (65).

وواصل «أسود التيرانغا» خطورته على مرمى هولندا وتألق نوبرت في التصدي لتسديدة صاروخية من إدريسا غي (74)، وفي الدقيقة 84 أحرز «الطواحين» الهدف الأول من خطأ فادح ارتكبه الحارس ميندي، ولعب كودي غاكبو برأسه في المرمى، قبل أن يضيف دافي كلاسين الهدف الثاني من خطأ آخر لحارس السنغال في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع، لتنتهي المباراة بفوز هولندا بهدفين دون رد.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة