طرائف مونديالية

الأخطبوط «بول» معشوق إسبانيا في 2010

يُعد الأخطبوط «بول» من أشهر القصص التي ارتبطت تاريخياً بأول نسخة من مسابقة كأس العالم التي تقام في قارة إفريقيا، التي استضافتها جنوب إفريقيا في 2010، بعدما توقع «بول» هوية الفائزين في المباريات، وصولاً إلى منتخب إسبانيا الذي نال اللقب للمرة الأولى في تاريخه بتغلبه على هولندا بهدف دون رد أحرزه إنييستا.

ولقي «بول» اهتماماً إعلامياً كبيراً على المستوى العالمي، نظراً لتوقعه الصحيح للفائزين في مباريات كرة القدم، خصوصاً التي يكون منتخب ألمانيا لكرة القدم طرفاً فيها.

وبدأت شهرته عندما توقع الأخطبوط هوية الفريق الفائز، والتي جاءت صحيحة في معظم اختياراته، إذ يتم وضع الأكل في حاويتين متماثلتين، ويوضع علم ألمانيا على إحدى الحاويتين، ثم يوضع علم المنتخب المنافس على الحاوية الأخرى.

وتوضع الحاويتان في الماء ويقوم الأخطبوط بفتح إحداهما، إذ إنه في كأس أمم أوروبا 2008، كانت توقعاته بالنسبة لمباريات المنتخب الألماني جميعها صحيحة باستثناء مباراتين.

أما بطولة كأس العالم 2010، فكانت جميع توقعاته لمباريات المنتخب الألماني صحيحة، بما فيها خسارة «المانشافت» أمام صربيا في دور المجموعات، كما توقع فوز إسبانيا في مباراة ألمانيا في نصف النهائي.

وواصل الأخطبوط «بول» نجاحاته عندما توقع المنتخب الفائز في نهائي كأس العالم 2010، عندما تغلب منتخب إسبانيا على هولندا بنتيجة 1-0، إذ مال الأخطبوط إلى الصندوق الذي يحمل علم إسبانيا.

وبسبب توقعاته بفوز إسبانيا على ألمانيا، نشرت وسائل إعلام في ألمانيا تطالب بوضعه بالمقلاة وطبخه، ما أسهم في إصدار رئيس الوزراء الإسباني قراراً بإرسال حراس شخصيين إلى الأخطبوط لحمايته من المشجعين الألمان.

وولد «بول» في إنجلترا، ثم نقل إلى أحواض الحياة البحرية بمدينة أوبرهاوزن الألمانية، بينما نفق في 26 من أكتوبر 2010 نتيجة موت طبيعي.

طباعة