مونديال 2022: إصابة اللاعب المغربي حارث بالرباط الصليبي

أعلن نادي مرسيليا الفرنسي ان لاعب وسطه المغربي أمين حارث تعرض لالتواء في الرباط الصليبي لركبته اليسرى، ما سيبعده منطقياً عن نهائيات مونديال قطر 2022 في كرة القدم الذي ينطلق الأحد.

وقال النادي المتوسطي في بيانه «يعاني أمين حارث الذي أصيب خلال مواجهة موناكو الأحد من التواء في الرباط الصليبي لركبته اليسرى». ومن المحتمل ان تبعده الاصابة عن الملاعب عدة أشهر.

تابع مرسيليا عن حارث (25 عاماً) الذي عاد إلى صفوف مرسيليا بعدما لعب معه النصف الثاني من الموسم الماضي على سبيل الإعارة من شالكه الألماني «تجرى له فحوص طبية راهناً لتقديم الرعاية المناسبة لاصابته. سيتبع اللاعب بروتوكول رعاية مناسباً».

وأصيب حارث في الدقيقة 58 خلال تدخل مع أكسل ديزازي، فبقي على أرضية الملعب لبعض الوقت، قبل تدخل الطاقم الطبي لمرسيليا من أجل نقله الى غرف الملابس على الحمالة، تاركاً مكانه لديميتري باييت الذي بدا متأثراً برؤية زميله المغربي يتألم.

وقال اللاعب المغربي قبل مباراة موناكو «بدءا من الوقت الذي نبدأ فيه بالانتباه من التعرض لاصابات، نقع عندها في فخ الاصابات. سالعب وكأنها مباراة طبيعية. ساقدم كل شيء، وعندما تقدم كل شيء تحاول تفادي الاصابات».

وتابع حارث الذي شارك في مونديال روسيا 2018 «يجب ان نخوض المباريات بنسبة 100% ولا نفكر بكأس العالم. ستأتي كأس العالم لاحقاً، إذا خضناها يكون الأمر جيداً، واذا تعرضنا لاصابة في المباراة الاخيرة يكون قدرنا».

واستدعي ديزازي الإثنين الى تشكيلة المنتخب الفرنسي بدلا من المدافع المصاب بريسنيل كيمبيمبي.

وكان حارث ضمن تشكيلة الـ26 لاعباً التي أعلنها الخميس المدرب الجديد وليد الركراكي من أجل خوض المونديال القطري حيث يلعب المغرب ضمن منافسات المجموعة السادسة ضد كرواتيا وبلجيكا وكندا.

وكانت بعثة المغرب وصلت الأحد إلى مقر إقامتها في الدوحة استعدادا للمشاركة في نهائيات كأس العالم وضمت 7 لاعبين فقط، على أن ينضم إليهم باقي اللاعبين الذين وجهت لهم الدعوة تباعا بقطر، لالتزاماتهم مع فرقهم.

طباعة