<![CDATA[]]>
<

أكّد أن مبابي أبرز نجوم المونديال

مارادونا: لم يكن يحدوني أي أمل بالنسبة للأرجنتين قبل المونديال

دييغو مارادونا. رويترز

أكد النجم الأرجنتيني السابق، دييغو أرماندو مارادونا، أنه لم يكن يحدوه أي أمل في ما يخص منتخب بلاده، قبل بطولة كأس العالم 2018 بروسيا، بسبب المشكلات الداخلية التي يعانيها الفريق.

وأشاد مارادونا باللاعب الفرنسي الصاعد كيليان مبابي، الذي اعتبره أبرز نجوم المونديال.

وقال مارادونا، خلال برنامج «من يد رقم 10»، الذي تبثه شبكة «تيليسور» التلفزيونية في فنزويلا: «ربما لم نرَ الكثير من المهارات الفردية في هذا المونديال، لكننا رأينا بعض الفرق التي رغبت في إثبات أنها تملك هذه المهارات».

وأضاف: «قبل المونديال لم يكن يحدوني أي أمل بشأن الأرجنتين، بسبب كل ما كان يرويه الفتيان، وبسبب كل ما لمسته أنا شخصياً داخل المعسكر».

وأشار مارادونا إلى أهم اللاعبين من أصحاب المهارات الفردية الكبيرة في المونديال، وجاء على رأس اختياراته الفرنسي مبابي، يليه مواطنه أنطوان غريزمان، ثم البلجيكيان إيدن هازارد، وروميلو لوكاكو.

وأكمل مارادونا، قائلاً: «مبابي يروق لي كثيراً، أعتقد أنه أبرز نجوم المونديال، وأعتقد الشيء نفسه بالنسبة لغريزمان، وهناك أيضاً هازارد ولوكاكو».

وأثنى مارادونا على المجهودات التي بذلت، لإنقاذ 12 طفلاً، ينتمون لأحد فرق كرة القدم من أحد الكهوف في تايلاند، الذين بقوا محاصرين داخله طوال أيام عدة، كما قدم التحية إلى رجال الإنقاذ الذين شاركوا في هذه العملية، وإلى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا)، على خلفية قيام الأخير بدعوة هؤلاء الأطفال إلى حضور نهائي المونديال في روسيا.

ورغم ذلك، أبدى مارادونا بعض الاعتراضات، حيث قال: «ما فعله (فيفا) أمر جيد، وهذا ما أريد أن أقوله لإنفانتينو، لأن (فيفا) دعا هؤلاء الفتيان للحضور، لكن تخيل أنهم قضوا أياماً عدة محاصرين، ثم الآن نضعهم في طائرة، حتى لو كانوا يشعرون برغبة كبيرة، فإن أجسادهم الضعيفة ستتداعى».