ميسي متهم بالخيانة للأرجنتين .. وزاباليتا يتوقع اعتزاله دولياً

وجه اللاعب الأرجنتيني السابق ريكاردو كاروزو لومباردي والمدرب الحالي سهام النقد لمواطنه ليونيل ميسي متهماً إياه بتعمد تقديم مستوى سيء مع منتخب الأرجنتين من أجل الإطاحة بمدربه خورخي سامباولي، وقال المدرب الأرجنتيني في تصريح صحافي يظهر غضبه الشديد عقب خسارة الأرجنتين بثلاثية أمام كرواتيا: "ليونيل ميسي تسبب بإقالة سبعة مدربين، لدي شعور بأنه يتعمد تقديم أداءاً سيئاً حتى يتخلص من خورخي سامباولي، يجب عليهم طرده، ميسي لا يهتم بأي شيء، يلعب بطريقة معاكسة تماماً لما يريده المدرب. كما أنه يريد دائماً أن يكون محاطاً باللاعبين الذين يحبهم، وليس أفضل اللاعبين”.

لومباردي يرى بأن أداء ميسي السيء ليس سببه المدرب سامباولي، بل ليونيل نفسه، ويستدل على ذلك بأن منتخب الأرجنتين بدل سبعة مدربين في السنوات الأخيرة وجميعهم أخفقوا مع المنتخب لنفس السبب، وهو من وجهة نظره: ميسي في الملعب!

ويتعرض ميسي لانتقادات حادة من قبل الجماهير ووسائل الإعلام بل وبعض مشاهير كرة القدم في بلاده الأرجنتين بعد خسارتهم أمام منتخب كرواتيا بنتيجة 0-3 ضمن منافسات كأس العالم 2018 مع تعادلهم في المباراة الأولى بهدف لمثله في اللقاء الذي أهدر خلاله ليونيل ميسي ركلة جزاء.

ومن جانب اخر أعرب المدافع الأرجنتيني بابلو زاباليتا، عن تعاطفه الشديد مع مواطنه ليونيل ميسي بعد الخسارة الثقيلة أمام منتخب كرواتيا في الجولة الثانية من دور المجموعات من كأس العالم 2018، وأكد بابلو زاباليتا، في تصريح لوسائل إعلام أرجنتينية  بأن ليونيل ميسي لم يحصل على الدعم الكافي مع منتخب الأرجنتين وقال: “أنا آسف جداً بشأن ميسي فهو يفتقر إلى الدعم، وأعتقد أن ليونيل سيعتزل اللعب دولياً بعد نهاية كأس العالم”.

 

طباعة