بنزيمة النجم «المطلق» لفرنسا

بعد ثلاث مشاركات مخيبة للآمال، وغياب محبط عن مغامرة «كارثية» لبلاده في جنوب إفريقيا 2010، نجح كريم بنزيمة أخيراً في فك عقدته مع البطولات الكبرى، وفرض نفسه النجم «المطلق» لمنتخب فرنسا بقيادة «الديوك» إلى الفوز على هندوراس 3-صفر، مساء أول من أمس، في مستهل مشوارهم في مونديال البرازيل 2014. «إنه مهاجم كبير وقد أثبت ذلك»، هذا ما قاله انطوان غريزمان عن مهاجم ريال مدريد الإسباني، الذي سجل ثنائية ضد هندوراس، وكان خلف الهدف الآخر الذي احتسب للحارس خطأ في مرمى فريقه، بعد أن ارتدت تسديدة لاعب ليون السابق من القائم قبل أن يحولها نويل فاياداريس في شباكه.

وواصل غريزمان الذي قدم بدوره مباراة مميزة كما حال ماتيو فالبوينا «آمل أن يستمر في مساعدتنا. سنحاول أن نضعه في أفضل موقع ممكن (من اجل التسجيل)». ونجح بنزيمة في فك عقدة فرنسا التي تصدرت المجموعة بفارق الأهداف عن سويسرا الفائزة في الوقت القاتل على الإكوادور 2-1، في مبارياتها الأولى في كأس العالم، حيث لم تسجل أي هدف في النسخ الثلاث السابقة (خسرت أمام السنغال صفر-1 عام 2002 وتعادلت مع سويسرا صفر-صفر عام 2006 ومع جنوب إفريقيا صفر-صفر عام 2010). كما افتتح بنزيمة رصيده مع بلاده على صعيد البطولات الكبرى في محاولته الثالثة، إذ لم يسجل في كأس أوروبا 2008 و2012 واستبعد عن تشكيلة مونديال 2010. وحظي بنزيمة بإشادة زميله الآخر ديبوشي الذي قال عنه: «كريم كان جيداً مرة أخرى، هذا أمر مفيد بالنسبة لنا، كان حاسماً»، فيما تحدث عنه لاعب الوسط بول بوغبا: «لطالما قلت إنه كبير، وهو أظهر ذلك دائماً. نحن سعداء بوجوده».

وسمح بنزيمة لفرنسا بتسجيل ثلاثة أهداف للمرة الأولى في كأس العالم منذ نهائي 1998 أمام البرازيل (3-صفر)، وتحدث بدوره عن المباراة قائلاً: «نضع دائماً أهدافاً لتحقيقها، لكن الهدف كان أن نقدم مباراة جيدة على الصعيد الجماعي، أن أفوز وأن ألعب الكرة التي أحبها من دون ضغوط. وهذا ما قمت به هذا المساء». وتابع بنزيمة، الذي سجل أول ركلة جزاء لفرنسا في كأس العالم منذ نهائي 2006 (زين الدين زيدان ضد إيطاليا): «سعيد وفخور جداً، لكن الأمر الأهم هو الانتصار، أنا مهاجم، بعضهم يحكم علي بعدد الأهداف التي أسجلها لكن أنا شخصياً أحكم على طريقة اللعب».

طباعة