"مظاهرات فلويد".. الماركات العالمية تدفع ثمن الغضب الساطع

صورة

تعرضت  عدد من المحلات التجارية العالمية للنهب والتخريب ضمن الاحتجاجات التي اندلعت منذ ايام في المدن الامريكية .

وسادت حالة النهب وسط الاحتجاجات التى اندلعت شرارتها من مدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا، على خلفية موت شخص أربعينى أفريقي من أصل أمريكى قضى اختناقًا في المستشفى بعد أن ظهر شرطى أبيض يضغط بركبته على رقبته وهو يستغيث بعبارة "لا أستطيع التنفس".

واستغل مخربون حالة الاحتجاجات العارمة ضد مقتل جورج فلويد، أثناء اعتقاله من الشرطة، وقاموا بنهب عدد من المتاجر في المدن الامريكية منها متاجر تابعة لشركة آبل في مدن مينيابوليس وبورتلاند، وأيضًا في العاصمة واشنطن، كما امتدت عمليات سرقة البضائع والنهب إلى المتاجر الفاخرة ومن بينها علامة "غوتشى".

 

 

طباعة