قال إن مدرب «الأبيض» لم يتحدث معه عن أي تقصير

علي مبخوت: أروابارينا واتحاد الكرة ليس لهما ملاحظات فنية على أدائي

علي مبخوت قال إنه رهن الإشارة لخدمة المنتخب في أي وقت. تصوير: أسامة أبوغانم

تحدث نجم وهداف فريق الجزيرة علي مبخوت للمرة الأولى عقب استبعاده من قائمة «الأبيض» التي شاركت في كأس الخليج الـ25، التي اختتمت الخميس الماضي، وخرج منها المنتخب من دور المجموعات بنقطة واحدة فقط، بعد خسارتين وتعادل.

وأكد مبخوت أن «اتحاد الكرة والمدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا لم يوجها له أي ملاحظات فنية على أدائه حتى يعمل على تصحيحها». وعلق الهداف التاريخي لكرة الإمارات رداً على ما تم تداوله خلال برنامج المنصة على قناة دبي الرياضية، بأن أروابارينا برر استبعاد مبخوت بعدم تنفيذه تعليمات الجهاز الفني، إلى جانب أنه لم يبذل الجهد المنتظر منه في المباراة الودية أمام الأرجنتين، كما أنه رفض إجراء عمليات الإحماء أثناء لقاء كازاخستان، وهما المباراتان الوديتان اللتان خاضهما «الأبيض» خلال نوفمبر الماضي.

وقال مبخوت من خلال خاصية «الستوري» على حسابه الرسمي في «إنستغرام»: «إذا كانت هذه المعلومات صحيحة فيجب أن أوضح بعض النقاط، وهي أنه لم يتحدث معي المدرب أو أي مسؤول في اتحاد الكرة عن تقصيري في أي نقاط فنية لكي أعمل على تصحيحها».

وأضاف: «في لقاء كازاخستان لم يطلب مني المدرب إجراء الإحماء طوال المباراة حتى نهايتها، وعقب المباراة كان هناك حديث ودي بيني وبين المدرب، ولو كان ما تم ذكره صحيح لعاتبني المدرب في ذلك الوقت».

وتابع: «ذكر المدرب في أكثر من مناسبة أن استبعادي لأسباب فنية، وأنا أحترم قراره، ولكن لماذا تغير الحديث الآن؟».

وختم: «أنا دائماً وأبداً رهن الإشارة لخدمة بلدي في أي مجال، ولم ولن أتهرب من تحمل المسؤولية في يوم من الأيام، وإذا حققت أي نجاح فهو توفيق من الله أولاً وأخيراً، وإذا فشلت فلن ألقي بالأسباب على أشخاص آخرين».

علي مبخوت:

• «ذكر المدرب أن استبعادي لأسباب فنية، وأنا أحترم قراره، ولكن لماذا تغير الحديث الآن؟».

طباعة