وصل إلى نجومية اللعبة في ثلاث سنوات فقط

العوضي.. تحدى «التنمر» وأصبح بطل العالم في «الدراجات المائية»

سعيد العوضي مع والده. من المصدر

قال نجم رياضة الدراجات المائية سعيد العوضي إن حصوله على لقب بطل أبطال العالم يعد نقطة انطلاق له لتحقيق المزيد من الإنجازات باسم الإمارات في مختلف البطولات القارية والعالمية، لافتاً إلى أنه تحدى «التنمر» الذي تعرض له بسبب وزنه الزائد، الأمر الذي حفزه لإحداث تغيير في نسق حياته والتركيز في سباقات الدراجات المائية، حيث تحول إلى نجومية اللعبة عالمياً في ثلاث سنوات فقط. وأكد العوضي لـ«الإمارات اليوم» أنه بدأ ممارسة الرياضة سنة 2019، موضحاً: «تعلمت هذه الرياضة بتشجيع من والدي الذي له دور كبير في الإنجاز التاريخي الذي حققته، إذ إنني واجهت صعوبات في البداية بسبب وزني الزائد وتعرضت لـ«التنمر»، ما أسهم في عدم حصولي على أي مراكز متقدمة عندما بدأت المشاركة».

وأضاف: «في 2020 و2021 لم تكن هناك سباقات بداعي جائحة كورونا، لكني لم أتوقف واجتهدت للتخلص من وزني الزائد، وتدربت بشكل مكثف تحت قيادة البطل سلمان العوضي، صاحب الألقاب العالمية في الدراجات المائية، إذ تولى تدريبي وتطوير مستواي حتى وصلت إلى مرحلة ممتازة أهلتني للمشاركة في البطولات الدولية».

وعن التوفيق بين الرياضة والدراسة، قال: «أنا في الصف الـ11، ورغم ذلك لم تتأثر دراستي على الإطلاق، وتمكنت من التوفيق بينهما، إذ هناك أوقات للمذاكرة والذهاب إلى المدرسة، وأخرى للتدريب والمشاركة في البطولات». وشدد على أن أبرز الصعوبات التي تواجهه، تتعلق بالجانب المادي المكلف للغاية في هذه الرياضة، وأوضح: «كلفة المشاركة في جولة واحدة ببطولة خارجية تتعدى 70 ألف درهم، وكلفة المشاركة في بطولة محلية لشخصين تتجاوز 10 آلاف درهم».

وقال العوضي (16 عاماً) إن إنجازه العالمي العام الماضي، لم يكن سهلاً، إذ شارك للمرة الأولى في بطولة العالم بالولايات المتحدة سنة 2021، وحل ثالثاً، ثم في 2022 حل أولاً في جولة بولندا، وتراجع للمركز التاسع في جولة أميركا، وثالثاً في جولة تايلاند التي تعرض خلالها لحادث، لكنه رغم ذلك حافظ على مركزه الأول في الترتيب العام، وتوج «بطل أبطال العالم»، في إنجاز كبير وسط مشاركة نخبة من أفضل نجوم اللعبة في العالم.

وعن طموحاته المستقبلية، قال إنه يتمنى الاستمرار في المشاركة في مختلف المسابقات، وأن يحصل على الدعم والرعاية من أحد أندية الإمارات، كون جميع ما حققه من إنجازات سابقة كان على حسابه الخاص وبدعم من والده محمود العوضي، مشدداً على أنه في حال حصل على دعم جيد فسيسهم ذلك في انتقاله إلى فئات أكبر في الرياضات المائية، مثل الزوارق وغيرها.

• سعيد العوضي بدأ ممارسة رياضة الدراجات المائية سنة 2019، وأحرز لقب «بطل أبطال العالم» سنة 2022. 

طباعة