عراقيون يتوافدون إلى ملعب البصرة منذ الفجر.. بعضهم أمضى ليلته بجوار الملعب (فيديو وصور)

صورة

توافدت منذ ساعات الفجر الأولى صباح اليوم، أعدادا غفيرة جدا من الجماهير العراقية إلى ملعب البصرة الدولي، حيث الموعد مساء اليوم، الساعة الثامنة بتوقيت الإمارات (السابعة بتوقيت بغداد) مع المباراة النهائية لكأس "خليجي 25"، التي تقام في ضيافة مدينة البصرة، ويخوضها المنتخب العراقي أمام نظيره العماني.

ويسعى منتخب "أسود الرافدين" إلى إسعاد جماهيره، بتحقيق اللقب الرابع في تاريخه، والأول له منذ 35 سنة، لم يذق فيها طعم الفوز باللقب الخليجي، منذ آخر مرة توج فيها باللقب خلال خليجي الرياض سنة 1988.

ومنذ سنوات طويلة لم يعش العراقيون هذه الأجواء الكروية المميزة، ما يفسر الحماسة والجنون الجماهيري الكبير، حيث شهدت أغلب مباريات البطولة حضورا قياسيا، بينما يتوقع أن تصل الأعداد في ملعب البصرة اليوم إلى أرقام أكبر، خاصة وأن المباراة نهائية، وينتظرها العراقيون على أحر من الجمر للاحتفال باللقب، ولتكون مسك ختام بطولة للتاريخ.

وقام العديد من المشجعين العراقيين بنشر فيديوهات وصور، لمشجعين بعضهم افترش الأرض وأمضى ليلته منذ الليل بجوار الملعب، وآخرون، قدموا منذ ساعات الصباح الأولى، إلى جانب آخرين جاؤوا من مدن أخرى خارج البصرة، وسط أجواء جماهيرية مميزة بالنسبة للعراقيين.

وقام موقع معرض الكرة العراقي وعدد من وسائل الإعلام العراقية مثل قناة الحرة العراقية، بنشر صور وفيديوهات تظهر "جنون" التشجيع العراقي، والأعداد الغفيرة التي تحتشد بجوار الملعب بانتظار السماح لها بالدخول، وأخذ أماكنها استعدادا للمباراة الختامية.

طباعة