مدرب العراق: لن أفصح لكني أجهز مفاجأة لمنتخب عمان

مدرب العراق خيسوس كاساس. من المصدر

لا يرغب مدرب منتخب العراق، الإسباني خيسوس كاساس، في الوصول إلى ركلات الترجيح أمام عمان في نهائي كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 25)، غداً، في البصرة، مع تبقي خطوة على تحقيق إنجاز تاريخي.

ويتوق العراقيون إلى فرحة التتويج بلقب على أرضهم لم تتكرر منذ 44 عاماً، عند مواجهة عمان اليوم، في تكرار للمباراة الافتتاحية قبل نحو أسبوعين.

واستقبل جمهور العراق هذه النسخة بحماس شديد، بعد سنوات طويلة من حظر إقامة مباريات المنتخبات على أرضه لأسباب أمنية، ولعب دوراً محورياً في وصول الفريق إلى النهائي، رغم غياب لاعبين بارزين، وقلة خبرة المدرب الجديد كاساس. وقال كاساس في مؤتمر صحافي أمس «الوصول إلى النهائي كان حلماً، والطريق كان صعباً. المنافس غداً صعب جداً، واجهناه من قبل. المباراة الأولى كانت مغلقة، وفرصها قليلة. حللنا ما حدث خلالها، وسنحاول الوصول بطرق عدة لصنع الخطورة على المنتخب العماني، لن أفصح، لكني أجهز مفاجأة».

وتابع «عمان فريق مستقر مع مدربه منذ فترة، أتمنى عدم الوصول إلى ركلات الترجيح، ولو ذهبنا إليها أتمنى الفوز».

وقال كاساس قبل أول نهائي يجمع المنتخبين «حتى الآن ليس لدينا غيابات، ولكن ينتابني بعض القلق، بسبب نزلات برد لبعض اللاعبين ظلوا أمس في الفراش، وأتمنى جاهزيتهم. تمنيت لو كان المرض في الجهاز الفني وليس اللاعبين، أثق باللاعبين، ولدينا خطوة واحدة لصنع التاريخ. أملك لاعبين يجيدون اللعب في أكثر من مركز، ولكل مباراة خطتها».

طباعة