مدربا نهائي "خليجي البصرة" يريدان الحسم في الوقت الأصلي

صورة

اتفق مدربا المنتخب العراقي لكرة القدم، الاسباني خيسوس كاساس ونظيره مدرب المنتخب العماني، الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش على الرغبة في حسم المباراة النهائي لدورة كأس الخليج العربي لكرة القدم "خليجي 25" المقرر إقامتها في الثامنة مساء غد في وقتها الرسمي وتفادي التمديد وركلات الترجيح.
وقال كاساس في المؤتمر الصحافي اليوم: "أتمنى عدم الوصول إلى ركلات الترجيح وفي حال كان الحسم عن طريقها فأتمنى ان يكون الفوز من نصيبنا، كل منتخب يعتمد الطريقة المثلى".

وأكد المدرب أن الطريق إلى المباراة النهائية كانت صعبة وأنه كان يحلم بالوصول للمشهد الأخير، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن منافسه العماني ليس بالخصم السهل كما أن لاعبوه لديه خبرة المباريات النهائية. وأضاف: "المباراة الأولى كانت مغلقة وفرصها قليلة لقد حللنا ما حدث فيها، وسنحاول الوصول لمرماهم هذه بعدة طرق لصنع الخطورة ولن أفصح ولكني سأفاجئهم".

وحول الإصابات، قال كاساس: "حتى الآن ليس لدينا غيابات، لكن ينتابني قلق بسبب نزلات برد لبعض اللاعبين ظلوا في الفراش وأتمنى جاهزيتهم، تمنيت لو كان المرض في الجهاز الفني وليس اللاعبين، أثق في اللاعبين ولدينا خطوة واحدة لصنع التاريخ،  لدينا لاعبون يجيدون اللعب في أكثر من مركز، ولكل مباراة خطتها ولاعبوها المناسبون".

من جانبه، كشف مدرب المنتخب العماني، الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش أنه جهز "الأحمر" لكل الاحتمالات لكنه في الوقت نفسه يأمل في حسم النتيجة لصالحه في الوقت الرسمي للمباراة على غرار مباراة نصف النهائي أمام البحرين، موكداً أن  خوض اللقاء في حضور جماهيري غفير سيكون امراً محفزاً. وقال في المؤتمر الصحافي:" فخور بوصولنا للمباراة النهائية، الأمور لم يكن أمرا سهلا، نحن متشوقون لخوض اللقاء أمام مدرجات ممتلئة، المنتخب العراقي قوي جدا على أرضه ووسط جمهوره، وهدفنا أيضا الفوز، أتوقعها مباراة صعبة ولكني أثق في اللاعبين، اللاعبون جاهزون".

وأضاف برانكو: لدينا غيابات الظهيرين أما البقية فهم مستعدون جيدا، لقد واجهنا العراق في المباراة الافتتاحية وكان بها نوع من التحفظ، اليوم الأمر مختلف وجاهزون لكل الاحتمالات، وأتمنى حسم اللقاء في الوقت الأصلي مثل مباراة البحرين، اللعب أمام جمهور كبير يمثل حافزا لنا وهدفنا الفوز.

وتابع: "النهائيات تلعب لتحقيق الألقاب، وصولنا النهائي أمر جيد ولكن التاريخ يذكر الفائزين بالألقاب فقط، منتخبنا بالنسبة إلي هي الأفضل مع احترامي لكل المنتخبات، منتخبي، واجهنا العراق 3 مرات وجميعها مختلفة، لن أعود للقاء الافتتاح، حللت لقاء العراق وقطر جيدا".

 

طباعة