الأفراح تغمر الشوارع بتأهل «أسود الرافدين» لملاقاة عُمان

الجمهور العراقي بعد بلوغ النهائي: مشاعر لا توصف

صورة

غمرت الفرحة مشجعي كرة القدم العراقيين، في أعقاب فوز منتخبهم الوطني على منتخب قطر بهدفين مقابل هدف، مساء أول من أمس، وصعوده لنهائي الدورة الـ25 لكأس الخليج لكرة القدم «خليجي 25» التي تستضيفها البصرة.

وقال مشجع الكرة العراقي قاسم الجزاني: «نحن وطن واحد، ونهنئ الجماهير، ونهنئ أهل البصرة والشعب العراقي بالفوز 2-1 على المنتخب القطري».

وقال مشجع الكرة العراقي خالد عوض: «والله حقيقة مشاعر لا توصف، صراحة يعني مشاعر، هاي تشوف الناس حواليك فرحانة، ناس تريد تفرح، زاحفة لهاي الفرحة، صراحة.. والحمد لله والشكر نجحنا بالتنظيم، نجحنا بالبطولة، البصرة عالمية، وإن شاء الله طموحنا نحقق الكأس».

أضاف عوض، وهو يحتفل بالفوز مع مئات المشجعين الآخرين الذين يلوحون بالأعلام ويرقصون ويستمتعون بمشهد الألعاب النارية على كورنيش البصرة، أنه «يأمل أن يفوز العراق بكأس البطولة التي ينظمها لأول مرة منذ أكثر من أربعة عقود».

وجذبت هذه البطولة آلاف السياح والمشجعين من العراق ودول الخليج إلى مدينة البصرة.

وفي ساحة التحرير ببغداد، تجمع المئات لمشاهدة المباراة على شاشات عملاقة، واحتفلوا بفوز فريقهم بالحماس نفسه.

وتُلعب مباراة نهائي كأس «خليجي 25» في البصرة بين العراق وسلطنة عُمان يوم غدٍ.

وكانت عُمان قد فازت على البحرين في مباراتهما بنصف النهائي بهدف مقابل لا شيء، مساء أول من أمس.

طباعة