أبرزها خسارة الصدارة وتلقيه هزيمة تاريخية

4 صدمات لشباب الأهلي بعد الهزيمة من بني ياس

شباب الأهلي سقط على أرضه أمام بني ياس. من المصدر

أنهى شباب الأهلي مبارياته بدوري أدنوك للمحترفين في 2022 بأسوأ طريقة ممكنة بخسارته أمام بني ياس بهدفين مقابل هدف، أول من أمس، في الجولة الـ12 على استاد راشد ليتلقى «فرسان دبي» أربع صدمات مزعجة قبل بدء العام الجديد.

وأول صدمة كانت خسارة شباب الأهلي صدارة ترتيب الدوري بتراجع الفريق إلى المركز الثاني برصيد 25 نقطة، خلف المتصدر الشارقة الذي فاز على دبا الفجيرة بهدفين دون رد ورفع رصيده إلى 26 نقطة، بعدما كان «فرسان دبي» قد انفرد بالصدارة للمرة الأولى في الموسم الحالي عقب الجولة الـ11 ولكن الفريق فرط في الصدارة بشكل سريع عقب جولة واحدة فقط.

أما الصدمة الثانية هي تلقي شباب الأهلي خسارة تاريخية غير مسبوقة أمام بني ياس على استاد راشد في الدوري، وهو ما لم يحدث طوال تاريخ مشاركات «السماوي» في دوري المحترفين.

في المقابل أسهم فوز بني ياس في كسر سلسلة الانتصارات والنتائج الإيجابية التي حققها شباب الأهلي لأكثر من شهرين في الفترة من 15 أكتوبر إلى 19 ديسمبر، إذ فاز «فرسان دبي» في ست مباريات متتالية على كل من الجزيرة وخورفكان والعين والبطائح والنصر والوصل.

وأخيراً الصدمة الرابعة هي خسارة شباب الأهلي للمرة الثالثة في الموسم الحالي بالدوري وهو عدد كبير من الهزائم في أول 12 جولة، ما يثير القلق لعشاق «فرسان دبي» حول قدرة الفريق في المنافسة على اللقب، خصوصاً أنه خسر مرتين على أرضه أمام كل من الشارقة وبني ياس.

الصدمات الـ4

1- خسارة صدارة الدوري.

2- هزيمة تاريخية.

3- كسر سلسلة الانتصارات.

4- الخسارة الثالثة.

طباعة