خالد عبيد: كان يفضل تأجيل الانطلاق لمدة أسبوع

بعد كأس العالم.. الدوري يختار شباب الأهلي «الفارس» الوحيد

شباب الأهلي فاز على الوصل 2-1 في الجولة 11. تصوير: أسامة أبوغانم

عادت عجلة دوري أدنوك للمحترفين للدوران من جديد بعد توقف دام 37 يوماً بسبب بطولة كأس العالم (قطر 2022).

وجاءت عودة الدوري في صالح شباب الأهلي، حيث كان أكثر المستفيدين من الجولة 11 عقب انفراده بالصدارة لأول مرة بعد أن نجح في الفوز بديربي دبي أمام الوصل واستغلال تعثر المنافسين بعد خسارة الوحدة والوصل كما تعادل العين، في المقابل اقترب الشارقة من الصدارة عقب فوزه على كلباء بفارق نقطتين عن المتصدر، كما خدمت النتائج فريق الجزيرة أيضاً.

وبالعودة إلى شباب الأهلي وهو أكبر المستفيدين من الجولة نجح في حسم الصدارة وتحقيق الفوز السادس على التوالي، رغم البداية المتواضعة له، إلا أنه عاد بقوة إلى الصدارة، والأهم من الفوز في مباراة الوصل هو الشكل العام للفريق وقوته التكتيكية ليصبح من الفرق التي يصعب الفوز عليها في البطولة، وكان ضحيته هذه الجولة هو الوصل الذي تعرض لخسارته الثانية.

كما اقترب الشارقة من الصدارة بفارق نقطتين من المتصدر، واستغل تعثر الوحدة ليتساوى معه في عدد النقاط، وهو ما يفتح مستوى المنافسة في الصدارة بين ثلاثة فرق الفارق بينهم نقطتان، ولكن بالنظر إلى جدول الترتيب نجد أن هناك ستة فرق يفصل بينها خمس نقاط، وهو أمر لم يحدث من قبل في دوري المحترفين.

ويعتبر فريق الوحدة هو الأكثر تأثراً من التوقف الطويل للبطولة، حيث خسر الصدارة المشتركة مع شباب الأهلي بالتعادل على أرضه أمام خورفكان، كما ودع بطولة كأس رئيس الدولة لصالح شباب الأهلي أيضاً، وودع كأس الرابطة أمام العين أيضاً، وهو أمر سلبي للفريق الذي نجح في الوصول إلى الصدارة بعد بداية متعثرة أيضاً.

ويبقى وضع فريق النصر هو الأغرب هذا الموسم، فالفريق قريب من الهبوط، إذ لديه ست نقاط فقط جمعها من 11 جولة، ويتواجد في المركز 12، وحقق فوزاً واحداً فقط، ولم ينجح المدرب في تغيير مستوى الفريق بعد ما يقارب 40 يوماً توقفاً.

ولايزال عجمان هو الفريق الأكثر إقناعاً في البطولة من بدايته حتى في المباريات التي خسرها كانت بصعوبة وبندية أمام فرق لديها الكثير من الإمكانات الكبيرة، ودائماً في الصدارة، فيما حافظ عجمان على تواجده في المركز الخامس.

وطرحت «الإمارات اليوم» على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» سؤالاً عن عودة الدوري: «شاركنا الرأي.. ما هو تقييمك لعودة دوري أدنوك للمحترفين بعد توقف كأس العالم - قطر 2022، ومستوى فرق دورينا؟ ورصدت أربعة اختيارات هي: (ضعيف، كان يفضل تأجيله أسبوعاً آخر، جيد، الجمهور تأثر بكأس العالم).

وخلال التصويت قال 41.7٪ إن مستوى الدوري ضعيف، فيما صوت 27.4٪ على أن الجمهور تأثر بكأس العالم، فيما ذكر 19٪ أن مستوى عودة الدوري جيدة، بينما رأى 19٪ أنه كان يفضل تأجيل الدوري أسبوعاً آخر.

من جانبه أكد المحلل الفني خالد عبيد، أنه كان يفضل تأجيل انطلاقة الدوري لمدة أسبوع على الأقل لصالح البطولة جماهيرياً، بسبب الاختلاف الكبير في المستويات بين المنتخبات في كأس العالم وفرق دورينا.

وقال خالد عبيد، لـ«الإمارات اليوم»: «مباريات الدوري للأسف جاءت ضعيفة، وأعتقد أن مباراة شباب الأهلي والوصل كانت الأفضل من حيث المستوى، وخلاف ذلك هناك أزمات كثيرة مازالت متواجدة، خصوصاً في صفوف النصر الذي لعب كأس الرابطة بتشكيل وفي الدوري بتشكيل آخر في مفاجأة غير متوقعة».

وأضاف: «صراحةً توقعنا ارتفاع مستوى اللاعبين بعد كأس العالم من خلال المستويات لكن لم يحدث ذلك، وقد تشهد الجولات المقبلة ارتفاع المستوى الفني، وقد يكون شباب الأهلي هو الفريق الوحيد الذي قدم مستوى جيداً واستغل تعثر المنافسين من أجل التواجد في الصدارة منفرداً، واستغل الشارقة النقص في فريق اتحاد كلباء بأفضل طريقة».

للإطلاع على صدارة الهدافين وترتيب الفرق ونتائج الجولة 11، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة