680 ألف درهم كلفة استقدام الصافرة الأجنبية منذ بداية الموسم

العاجل: ليس تناقضاً الاستعانة بحكام أجانب بعد التألق المونديالي الإماراتي

صورة

شهد الموسم الكروي الجاري 2022- 2023 ظهور الحكم الأجنبي في أربع مباريات منها مباراتان في دوري أدنوك للمحترفين ومثلمهما في مسابقة كأس رئيس الدولة، علماً أن الموسم الماضي شهد الاستعانة بالحكم الأجنبي أربع مرات بعدما كان اتحاد الكرة قد أعلن رسمياً الاستعانة بالتحكيم الأجنبي في الدوري، وبلغت الكُلفة المالية لإدارة طواقم تحكيم أجنبية أربع مباريات في المسابقات المحلية حتى الآن 680 ألف درهم، فيما بلغ إجمالي كلفة الحكام الأجانب الذين أداروا مباريات في المسابقات المحلية سواء في الدوري أو كأس رئيس الدولة حتى الآن مليوناً و360 ألف درهم.

وأصبح الحكم البرتغالي أرتور سواريز دياز الذي قاد مباراة العين والوحدة، ضمن الجولة السادسة في الدوري الحالي، خامس حكم أجنبي يدير مباريات في الدوري الإماراتي منذ بداية ظهور الصافرة الأجنبية في الدوري، في حين أدار الحكم المجري تاماش بوجنار مباراة الشارقة والوحدة ضمن الجولة الثامنة في الدوري للموسم الحالي.

وظهر الحكم الأجنبي هذا الموسم أيضاً مرتين حتى الآن في كأس رئيس الدولة، الأولى كانت خلال مباراة الشارقة والوحدة في نهائي كأس رئيس الدولة التي أدارها الحكم النيوزيلندي ماثيو كونجر، كما أدار الحكم الدولي الإسباني جييرمو كوادرا فيرنانديز مباراة شباب الأهلي والوحدة في دور الـ32 للنسخة الحالية من كأس رئيس الدولة.

وتبلغ كلفة طاقم التحكيم الأجنبي في المباراة الوحدة وفقاً لاتحاد كرة القدم 170 ألف درهم يتحملها النادي الذي طلب استدعاء الطاقم الأجنبي، فيما أكد الحكم الدولي السابق في كرة القدم عبدالله العاجل، أن قوة المنافسة بين الفرق خصوصاً فرق المقدمة تجعل الأندية تستعين بحكام أجانب لإدارة مبارياتها، مشيراً إلى أنه يتوقع أن يزداد الطلب على الاستعانة بالصافرة الأجنبية خلال الجولات المقبلة في الدوري كونها ستشهد مباريات قوية.

ويتوقع أن تزداد الاستعانة بالحكم الأجنبي في الجولات المقبلة لدوري أدنوك للمحرفين نظراً لوجود «ديربيات» كبيرة تحدد مصير الدوري، أبرزها مباراة الوحدة والعين في الجولة 19 والجزيرة وشباب الأهلي في الجولة 20 والعين وشباب الأهلي في الجولة 21 والعين والجزيرة في الجولة 23 والجزيرة والوحدة في الجولة 25 والعين والشارقة في الجولة 26.

واقتصر وجود الحكّام الأجانب في الموسم الماضي على أربعة لقاءات في دوري أدنوك للمحترفين، حيث كان تدشين التجربة مع التركي جونيت شاكير في قمة الجزيرة وشباب الأهلي ضمن منافسات الجولة السابعة لدوري الموسم الماضي.

وأعلن اتحاد الكرة آلية استقطاب الحكام الأجانب في الموسم الحالي، إذ يحق للنادي استقدام حكام أجانب في أربع مباريات بحد أقصى، سواء في الدوري أو الكأس أو كأس الرابطة، بدلاً من مباراتين فقط كما كان في الموسم الماضي.

وفي حين تستعين الأندية المحلية بالتحكيم الأجنبي فقد ظهر طاقم التحكيم الإماراتي بقيادة الحكم الدولي محمد عبدالله حسن خلال مشاركته في كأس العالم 2022 في قطر التي أسدل الستار على منافساتها أخيراً بشكل مميز، بعدما أدار مباراتي إسبانيا وكوستاريكا والكاميرون وصربيا، ووفقاً لحكام دوليين سابقين فقد ظهر الطاقم الإماراتي بأداء تحكيمي مشرف للتحكيم الإماراتي.

وقال عبدالله العاجل لـ«الإمارات اليوم» رداً على سؤال عما إذا كان هناك تناقض بين الاستعانة بحكام أجانب في الدوري المحلي في الوقت الذي يتألق فيه طاقم التحكيم الإماراتي في كأس العالم: «ليس هناك تناقض في هذا الخصوص كون أنه من حق الأندية أن تستعين بحكام أجانب طالما أن قرار اتحاد الكرة منحها الحق في ذلك، كما أن هناك تنافساً حاداً بين الفرق لذلك يلجأ بعضها للصافرة الأجنبية كون أن الكل يبحث عن الفوز».

• كلفة الطاقم الأجنبي في المباراة الواحدة تبلغ 170 ألف درهم يتحملها النادي الذي قام باستدعائه.

طباعة