المشجعون قدموا لوحة فنية رائعة في استاد زعبيل خلال «ديربي دبي»

بيان للوصل ضد التحكيم.. وجمهور: لنا ركلة جزاء مشابهة لمباراة فرنسا والأرجنتين

جمهور شباب الأهلي لعب دوراً كبيراً في انتصار «فرسان دبي» على الوصل. تصوير: أسامة أبوغانم

أعلنت شركة الوصل لكرة القدم تحفظها على قرارات الحكام في مباراة الفريق أمام شباب الأهلي، أول من أمس، في الجولة الـ11 من دوري أدونك للمحترفين، التي انتهت بفوز «فرسان دبي» بهدفين مقابل هدف على استاد الوصل في زعبيل.

وتداول مغرّدون من جمهور الوصل على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عدم احتساب ركلة جزاء مشابهة لركلة الجزاء التي حصل عليها منتخب فرنسا في نهائي كأس العالم أمام الأرجنتين في الوقت الإضافي، مشيرين إلى أن الحكم لم يحتسبها لـ«الإمبراطور»، بعدما أكد الحكم في تقنية الفيديو عدم وجود لمسة يد ضد لاعب شباب الأهلي. وذكرت الشركة في بيان صحافي على حسابها الرسمي في «تويتر»: «تابعت إدارة نادي الوصل خلال مباراة الفريق الأول لكرة القدم مع نادي شباب الأهلي، ضمن منافسات الجولة الـ11 من دوري أدنوك للمحترفين، بعض الحالات التحكيمية التي حدثت للفريق، وكانت سبباً في ما آلت إليه نتيجة المباراة، إضافة إلى بعض من التغاضي غير المقبول من طاقم التحكيم من الرجوع إلى تقنية حكم الفيديو لمراجعة بعض الأخطاء المؤثرة، رغم مطالبات الجهازين الفني والإداري واللاعبين بذلك ولأكثر من حالة كانت من الممكن أن تسهم في تغيير نتيجة المباراة».

وأضافت: «انطلاقاً من حرص إدارة النادي على حفظ الحقوق وتحقيق روح العدالة ليس لنادي الوصل وحسب، بل ولجميع الأندية وحفظاً لهيبة المنظومة التحكيمية الوطنية، التي لطالما كان الوصل أول وأكثر الداعمين والمساندين للحكم المواطن، فإن الإدارة تدرس بكل عناية هذا الموقف، وتقف عند كل تفاصيله وتحتفظ بحق الرد بعد مراجعة هذه المواقف مع المعنيين في الإدارات المختلفة والمعنية، ومن ثم اتخاذ الخطوات اللازمة التي تضمن للنادي حقوقه الكاملة».

وختم البيان: «جدير بالذكر أن الفريق كان قد تعرّض إلى ظلم تحكيمي في مباراته السابقة أيضاً مع نادي بني ياس، إذ حصل عدد من لاعبيه على بطاقات ملوّنة غير مستحقة أسهمت في غياب العديد من اللاعبين الأساسيين عن مباراة الجولة الـ11».

وأدار المباراة الحكم أحمد سالم خلفان، وساعده محمد الشحي وقيس الخديم.وكان شباب الأهلي قد عزّز من صدارته للدوري بتحقيق الفريق الفوز السادس توالياً، ليرفع رصيده إلى 25 نقطة، بينما توقف رصيد الوصل عند 21 نقطة، إذ كان أجمل في «ديربي دبي» هو الحضور الجماهيري الكبير الرائع من الفريقين، رغم أن المباراة أقيمت في اليوم التالي لختام مسابقة كأس العالم 2022 ومباراة النهائي التاريخية التي جمعت الأرجنتين مع فرنسا، حيث قدم جمهور كل من الوصل وشباب الأهلي لوحة فنية رائعة في استاد زعبيل، رغم توقف الدوري لمدة 37 يوماً وتشبع المشجعين بمشاهدة 64 مباراة في المونديال.

طباعة