لاعبان سابقان يزيدان أوجاع الظفرة في المركز الأخير

صورة

تراجع فريق الظفرة إلى المركز الأخير في جدول ترتيب دوري أدنوك للمحترفين، عقب خسارته على ملعبه أمام عجمان بهدف نظيف، أول من أمس، ضمن الجولة 11، لكن السبب الرئيس في تراجع «فارس الغربية» إلى المركز الأخير يعود إلى لاعبَين سابقين في الفريق هما: إبراهيم اليعقوبي وعمران الجساسي.

ففي الوقت الذي كان فيه الظفرة يكافح للخروج بنقطة أمام «البركان»، كانت المباراة الأخرى التي أقيمت في التوقيت ذاته وجمعت النصر مع ضيفه دبا تشهد مفارقة غريبة، إذ نجح لاعب دبا إبراهيم اليعقوبي الذي لعب سابقاً في صفوف الظفرة في خطف الكرة من قدم منافسه في فريق النصر عمران الجساسي الذي زامله في «فارس الغربية» وسجل هدف اللقاء الوحيد لـ«النواخذة»، الذي مكنهم من الوصول إلى النقطة الرابعة والتقدم للمركز الـ13، في حين تراجع الظفرة بدوره للمركز الأخير.

وحول تراجعهم للمركز الأخير في جدول الترتيب، قال مدرب الظفرة، الصربي ألكسندر فيلسوفينتش، في المؤتمر الصحافي عقب اللقاء: «إن فريقه فرط في المباراة الثانية على ثلاث نقاط مهمة، إذ كانت المباراة الأولى في لقاء الشارقة»، وأضاف: «خسرنا أمام الشارقة بهدف من ركلة جزاء في الدقيقة 88 وتكرر الأمر في لقاء عجمان بالطريقة نفسها وفي الدقيقة 86، يجب علينا أن نتوقف عند هذا الأمر».

بدوره، قال مواطنه مدرب فريق عجمان، غوران توفيدزيتش، إنهم «وجدوا صعوبة كبيرة في الانتصار، نظراً إلى الطريقة التي خاض بها منافسهم المباراة، والتي اعتمدت على إغلاق المساحات».

طباعة