محمد الشرقي يشهد ختام النسخة السابعة لبطولة الفجيرة الدولية للخيل العربي

أكّد سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، دور الرياضات التراثية وخاصة الفروسية، في إحياء الإرث الوطني لدولة الإمارات، وتعزيز مكانته بين أفراد المجتمع والأجيال المتعاقبة، وضرورة الاحتفاء به والتعريف به عالميا.

 

جاء ذلك خلال حضور سموه، ختام بطولة الفجيرة الدولية للخيل العربي في نسختها السابعة 2022.

 

كما شهد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان جانبا من ختام البطولة ومنافسات أشواطها النهائية.

 

وحضر ختام البطولة إلى جانب سمو ولي عهد الفجيرة، سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والاعلام والشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة، والشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي، وسعادة محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة، وسعادة سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة رئيس اللجنة المنظمة للبطولة.

 

وأشار سمو ولي عهد الفجيرة، إلى توجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، للبطولات والمنافسات النوعية التي تسهم في إبراز الموروث الإماراتي وتستقطب المهتمين بها من مختلف دول العالم، بما يعزز أصالة الهوية الوطنية، ويحتفي بموروثات الحضارة العربية والإسلامية.

 

وتوّج سموه، الفائزين في أشواط اليوم الختامي للبطولة، كما كرم سموه الحُكام المشاركين، ومربط دبي للخيول الفائز في جائزة سيف الفجيرة الذهبي.

 

وثمّن سموه، جهود اللجنة المنظمة لبطولة الفجيرة الدولية للخيل العربي، في إنجاحها وتحقيق أهدافها، والمساهمة في تنشيط وإثراء رياضة الفروسية في المنطقة والعالم.

 

وأقيمت بطولة الفجيرة الدولية للخيل العربي تحت رعاية سمو ولي عهد الفجيرة في الساحة المجاورة لقلعة الفجيرة خلال الفترة من 15-17 ديسمبر الجاري، بمشاركة واسعة من ملاك الخيل والاسطبلات من داخل الدولة وخارجها وبمجموع جوائز بلغت 4 مليون درهم.

طباعة