الفلاسي: تمكين المرأة ركيزة أساسية في الرؤى والاستراتيجيات الحكومية

فاطمة بنت مبارك الرئيسة الفخرية لاتحاد الإمارات لرياضة المرأة

صورة

أعلن اتحاد الإمارات لرياضة المرأة عن تشرفه بالرئاسة الفخرية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، صاحبة الإنجازات الاستثنائية والدور الريادي في دعم ملف تمكين المرأة الإماراتية بجميع المجالات، خصوصاً المجال الرياضي.

جاء ذلك خلال فعاليات الملتقى الرياضي للمرأة، الذي نظمه اتحاد الإمارات لرياضة المرأة بالعاصمة أبوظبي، بحضور وزير التربية والتعليم، رئيس الهيئة العامة للرياضة، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، والشيخة روضة بنت نهيان بن زايد آل نهيان، ورؤساء الاتحادات الرياضية في الإمارات.

وبهذه المناسبة، قالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك: «يسعدني أن أشيد بجهود اتحاد الإمارات لرياضة المرأة، الذي يؤسس لانطلاق مرحلة جديدة في مسيرة الرياضة النسائية نحو مزيد من التطور والريادة والتقدم، وإنني إذ أقدر حجم المسؤولية الملقاة على عاتق مجلس إدارته، يسرني أن أعرب عن ثقتي بقدرته على الدفع بملف رياضة المرأة، وتحويل التحديات إلى فرص تنموية بطموح مبني على الإرادة وحلم يقوده التخطيط والعمل، لكتابة فصول رائدة في المسيرة المتسارعة لنهضة ابنة الإمارات، يطرح خلالها أحدث الممكنات والحلول المبتكرة للنهوض برياضة المرأة، تماشياً مع استراتيجية قطاع الرياضة في الإمارات 2032».

وأضافت سموها: «أحيي جميع الجهات والمؤسسات والاتحادات الداعمة لرياضة المرأة، وأدعوهم إلى مواصلة دورهم الرائد في تمكين المرأة الإماراتية بالمجال الرياضي، لما له مردود جوهري للارتقاء بالرياضة الإماراتية، فالمرأة ركيزة النهضة الحضارية، والمحور الرئيس لصناعة مستقبل أفضل وأكثر إبداعاً وتميزاً، وأود هنا أن أثمّن إنجازات ونجاحات ابنة الإمارات، سواء على صعيد اللاعبات أو القيادات أو الجانب الإداري والفني، اللاتي قدمن جهوداً جليلة لإثراء الساحة الرياضة محلياً وإقليمياً ودولياً، فلهن منا كل التقدير والاعتزاز».

من جانبه، قال الدكتور أحمد بالهول الفلاسي: «يمثل تمكين المرأة الإماراتية ركيزة أساسية في الرؤى والاستراتيجيات الحكومية، إيماناً بقدرتها الكبيرة على شغل مناصب قيادية، والإسهام في التنمية المستدامة، وفي مسيرة التطوير التي تعيشها دولة الإمارات، بما يتماشى مع رؤية الإمارات 2071 الرامية إلى تعزيز السمعة العالمية الطيبة لدولة الإمارات، حيث أظهرت المرأة الإماراتية قدرتها على تحقيق الريادة العالمية في مختلف المجالات».

بدورها، أعربت الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، رئيسة اتحاد الإمارات لرياضة المرأة، نورة السويدي، عن فخر اتحاد الإمارات لرياضة المرأة بتشرف سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» برئاسته الفخرية، التي تمثل الداعم الأول للمرأة، وصاحبة الرؤية الثاقبة الملهمة.

وقالت إن عقد الملتقى الرياضي للمرأة يعكس حرص والتزام اتحاد الإمارات لرياضة المرأة بدعم المرأة الرياضية، والعمل يداً بيد مع جميع الجهات والاتحادات المعنية لوضع رؤى استباقية، نستحدث بها المبادرات والبرامج، ونتبادل الحلول والخبرات، التي تسهم في دفع مسيرة الرياضة النسائية في الدولة.

46 اتحاداً تصادق على ميثاق رياضة المرأة

أطلق اتحاد الإمارات لرياضة المرأة ميثاق رياضة المرأة في الإمارات، الذي يضم 46 اتحاداً رياضياً في الدولة.

ويهدف الميثاق إلى تبني سياسات تحقق الترابط والتكامل والحوكمة بين المؤسسات الرياضية ككل لتعمل بشكل مترابط، لتحقيق هدف عام ومشترك، يتمثل برفع مستوى التنافسية للرياضة لدى اللاعبات، وتحقيق إنجازات مشرفة باسم الدولة على الساحتين المحلية والدولية، تواكب التطور والتقدم والنجاحات الرائدة التي حققتها المرأة الإماراتية في مختلف القطاعات والمجالات.

تدشين الهوية الرقمية للاعبات الإمارات

أعلن اتحاد الإمارات لرياضة المرأة عن تدشين الهوية الرقمية للاعبات في الدولة، إيذاناً ببدء مرحلة جديدة، شعارها الريادة والاستدامة والنمو القائم على المعرفة والابتكار والتطبيقات التكنولوجية المستقبلية، وأساسها التعاون المشترك بين مختلف الجهات والاتحادات والمؤسسات والأندية، بما يضمن تضافر الجهود للتوصل إلى أفضل الصيغ التي يمكن من خلالها إتمام التحول المنشود إلى البيئة الرقمية التي تشكل أحد المقومات الداعمة الأساسية لمنظومة التنمية الشاملة في القطاع الرياضي.

وتتيح خدمة الهوية الرقمية بالموقع الإلكتروني الخاص باتحاد الإمارات لرياضة المرأة، الاطلاع على السير الذاتية للاعبات الإمارات وإنجازاتهن، وقصص نجاحهن الملهمة.

طباعة