على هامش الاحتفالية بمناسبة 50 عاماً على علاقة الإمارات واليابان

السفير الياباني: نتائج «الساموراي» مرضية.. وسلوك جمهوره ثقافة نشأنا عليها

صورة

قال السفير الياباني في الإمارات أكيو إيسوماتا إن نتائج منتخب «الساموراي» في مونديال «قطر 2022» مرضية، وأن سلوك الجمهور الياباني في الدوحة «ثقافة نشأ عليها اليابانيون»، على حد تعبيره.

وأضاف في تصريحات صحافية على هامش الاحتفالية التي نظمتها غرفة التجارة اليابانية «جيترو» والسفارة اليابانية في دبي، وتخللها عرض لمنتجات غذائية والتراث الياباني، بمناسبة مرور 50 عاماً على العلاقات اليابانية - الإماراتية، وبالتزامن مع إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم في المنطقة للمرة الأولى: «بالطبع كنا نأمل في الوصول لما هو أبعد من دور الـ16، ولكن الحظ أثناء ضربات الترجيح تخلى عنا أمام كرواتيا».

وأضاف: «سعداء بالفوز على ألمانيا وإسبانيا في كأس العالم، وتمنينا أن يواصل المنتخب مشواره لما هو أبعد من ذلك، لكن الخروج بهذه المكاسب المعنوية أمر رائع للغاية».

وتابع: «من أبرز المكاسب التي خرجنا بها في المونديال ثقافة الاحترام التي قدمها الجمهور الياباني في نهائيات كأس العالم، فهذه أمور نشأ عليها الشعب الياباني، وأرى أنها من الأمور المشتركة التي تجمعنا مع الشعب الإماراتي وفق مبادئ التسامح والتعايش والأمان لكل المقيمين على أرضه، إلى جانب علاقاته المميزة مع جميع شعوب العالم ومنها اليابان».

وأكمل السفير الياباني: «نقوم بتربية الأجيال على أهمية نظافة المكان قبل أن تغادره لأن هناك أشخاصاً آخرين سيقومون باستخدامه، وهذا هو الأمر المتبع لدينا في اليابان، وسعداء بأن نقدم وجهاً حضارياً لنا، ونتطلع أن نسهم في مثل هذه الأحداث سواء الرياضية العالمية، أو التي ننظمها في إبراز كل ما يتعلق باليابان إلى العالم لبناء المزيد من جسور التواصل».

من جهته، قال القنصل الياباني في دبي نوبرو سيكجوتشي: «إن الإمارات والمنطقة محطة مهمة لليابان من أجل التواصل مع العالم، وهو ما جعلهم يختارون دبي لإبراز تراثهم ومنتجاتهم للعالم بأكمله». وأضاف: «ننظر للإمارات على أنها المرآة التي نرى فيها العالم ونتطلع من خلالها للتواصل مع الآخرين، وقد رأينا تقدير الإماراتيين للمنتخب الياباني ولجماهيره في مناسبات رياضية هنا، فنحن نحرص دوماً على أن نقدم مثالاً إيجابياً في الملعب، وفي المدرجات».

طباعة