خلال ترؤس سموه الاجتماع الرابع لمجلس إدارة مجلس دبي الرياضي

منصور بن محمد: قطاع الرياضة يجني ثمار رؤية ونهج القيادة الرشيدة

صورة

أكد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي أن القطاع الرياضي في دولة الإمارات يجني ثمار رؤية ونهج القيادة الرشيدة في بناء الدولة وتبنيها للتميز في مختلف القطاعات وكل ما يتم إنجازه من مبادرات ومشاريع نوعية تهدف إلى تأهيل الكوادر الوطنية وفق أعلى المعايير واستقطاب أفضل العناصر في مختلف التخصصات.

كما أكد سموه على الاستمرار في تنظيم المزيد من الفعاليات والبطولات الرياضية التي تنسجم مع طبيعة التطور الذي تشهده مختلف مناطق دبي، وأن تكون الرياضة حاضرة ضمن المبادرات الجديدة التي تشهدها دبي، ومن بينها «أرياف وبراري» دبي التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ضمن الخطة الشاملة لتطويرها، والتي تضم 2216 كيلومتراً مربعاً من المناطق الطبيعية بما تحمله من آفاق كبيرة للتطور والنمو.

وقال سموه: «يواصل القطاع الرياضي تحقيق المزيد من التطور على مستوى استضافة وتنظيم الفعاليات والبطولات الرياضية العالمية الكبرى في مختلف الرياضات، وكذلك المعسكرات التدريبية للفرق والمنتخبات العالمية، كما تواصل السياحة الرياضية تحقيق المزيد من النمو من خلال توافد الزوار من مختلف دول العالم لحضور الفعاليات والبطولات الرياضية الكبرى التي تقام على مدار العام ودعم فرقهم ومنتخباتهم المفضلة».

جاء ذلك خلال الاجتماع الرابع لمجلس إدارة مجلس دبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وحضور نائب رئيس المجلس مطر الطاير، والأعضاء: هالة يوسف بدري، سامي القمزي، مريم الحمادي، جمال حامد المري، موزة المري، أمين عام المجلس سعيد حارب، ومساعد الأمين العام للمجلس ناصر أمان آل رحمة.

وأكد سمو رئيس مجلس دبي الرياضي أن «توافد الفرق والمنتخبات الرياضية ونجوم وأبطال العالم في مختلف الرياضات يؤكد قدرة الدولة على استضافة وتنظيم أكبر الأحداث والبطولات وجاذبيتها للاتحادات والمنظمات والأندية الرياضية العالمية لتنظيم البطولات والمشاركة فيها، إضافة إلى إقامة معسكرات تدريبية وملتقيات دولية لتطوير الرياضة، بفضل ما تمتلكه من بنية تحتية عالمية ومنشآت رياضية وسياحية تحظى باهتمام وزيارة نجوم الرياضة العالمية للاستفادة مما تقدمه من خدمات نوعية عالمية المستوى».

فعاليات دولية

وتم خلال الاجتماع استعراض أهم الفعاليات الرياضية الدولية التي سيتم تنظيمها في دبي خلال شهر ديسمبر الجاري، وهي بطولة كأس سوبر دبي لكرة القدم التي ستقام في استاد آل مكتوم بنادي النصر بمشاركة أندية: ليفربول وأرسنال الإنجليزيين وميلان الإيطالي وليون الفرنسي، ودوري التنس العالمي بمشاركة المصنف الأول للرجال والمصنفة الأولى للسيدات في التنس عالمياً، وتقام منافساتها في كوكا كولا أرينا، والبطولة الدولية للسباحة الإيقاعية في «مجمّع حمدان الرياضي»، وبطولة فزّاع الدولية الـ12 لرفعات القوة لأصحاب الهمم، وسباق كأس أوروبا لقوارب التنين بمشاركة 2000 من مختلف الدول، لتكون هذه البطولات امتداداً لبطولات وفعاليات كبرى أقيمت خلال شهر نوفمبر الماضي وفي مقدمتها بطولة العالم للبادل الأكبر من نوعها في تاريخ اللعبة، ومؤتمر دبي الرياضي الدولي الـ17 وحفل النسخة 13 من جائزة دبي غلوب سوكر اللذين استقطبا نخبة كبيرة من نجوم الرياضة والتدريب والإدارة في أكبر الأندية والاتحادات الرياضية الكروية، والذي حظي بمتابعة إعلامية وجماهيرية دولية كبيرة وتجاوز عدد المشاهدات لفعالياته أكثر من 3.5 مليار مشاهدة من بينها 1.3 مليار مشاهدة على تطبيق «تيك توك».

وأكد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، على مواصلة العمل لتحقيق المزيد من النمو للقطاع الرياضي لاسيما في مجال تنظيم واستضافة البطولات الدولية المختلفة والمعسكرات التدريبية ودعم جهود المستثمرين ومنظمي الفعاليات الرياضية الكبرى، الذين يجدون في دبي مجالاً رحباً لتطوير أعمالهم وتحقيق أهدافهم الرياضية وتأسيس بطولات وفعاليات رياضية جديدة في مجال صناعة الرياضة، حيث تضم دبي منشآت رياضية عالمية المستوى وشواطئ ومناطق مفتوحة، إضافة إلى منظومة تشريعية مرنة، تعزز نجاح هذا القطاع الحيوي في تحقيق المزيد من التطور والنمو.

وتم خلال الاجتماع الرابع، الاطلاع على تقارير لجان المجلس وهي: لجنة التطوير والتميز الرياضي، ولجنة تطوير شركات كرة القدم، ولجنة الاستثمار، وكذلك الاطلاع على ما تم إنجازه ضمن الدورة الثانية لمبادرة وسام حمدان بن محمد للمدارس التعليمية الرياضية، حيث يسعى مجلس دبي الرياضي من خلال منح هذا الوسام للمدارس الحكومية والخاصة في دبي إلى تعزيز اهتمام المدارس بالرياضة ضمن العام الدراسي من حيث الفعاليات والمنشآت الرياضية داخل المدارس.

واستعرض الاجتماع العناصر الجديدة ضمن الدورة التاسعة لبرنامج «نموذج دبي للتفوق الرياضي» الذي أطلقه مجلس دبي الرياضي منذ عدة سنوات بهدف تطوير منظومة العمل في أندية دبي وفق أحدث الممارسات وأنجحها في مختلف المجالات، حيث تم مناقشة دعم الدورة التاسعة للمواهب والناشئين في الأندية وشركات كرة القدم، وكذلك الأداء المالي فيهما.

كما استعرض مجلس الإدارة خلال الاجتماع علاقات التعاون مع الاتحادات والمؤسسات الرياضية في الدولة والعالم وسبل تعزيزها ودعم جهود تطوير القطاع الرياضي.

رئيس مجلس دبي الرياضي:

«نواصل العمل لتحقيق المزيد من النمو ودعم جهود المستثمرين ومنظمي الفعاليات الرياضية الكبرى».

 دبي تمتلك بنية تحتية عالمية جعلتها وجهة مفضلة لنجوم العالم.

 

طباعة