بتوجيهات أحمد بن محمد

انطلاق كأس الاتحاد لسباقات الصقور «بالتلواح» تزامناً مع احتفالات عيد الاتحاد

كشفت الأمانة العامة لاتحاد الإمارات للصقور عن الشروط والأحكام الخاصة بكأس الاتحاد لسباقات الصقور «بالتلواح» فئة – فرخ للموسم الرياضي 2022 – 2023، والتي ينظمها الاتحاد بالتعاون مع «مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث» خلال الفترة من 7 إلى 14 الجاري بميدان الروية في دبي.

يأتي تنظيم الكأس عملاً بتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اتحاد الإمارات للصقور، وتزامناً مع احتفالات الدولة بعيدها الوطني الـ51، وترسيخاً لتاريخ رياضة ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بالموروث الثقافي والاجتماعي لدولة الإمارات والمنطقة عموماً، وتأكيداً على توجيهات القيادة الرشيدة بشأن توفير كل أشكال الدعم والتشجيع لرياضة الصقور، واستكمالاً لجهود سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي لاستدامة هذه الرياضة وتأصيل ممارستها، وتوسيع شعبيتها بين الأجيال الجديدة.

وتتضمن كأس الاتحاد ثلاث فئات، وتشمل أشواط الشيوخ، والعامة مفتوح، والعامة مُلّاك، بإجمالي 15 شوطاً، إذ تبلغ مسافة جميع السباقات 400 متر في أربع مسابقات هي: (جير شاهين – جير تبع – بيور جير – قرموشة) بإجمالي جوائز يتجاوز المليون ونصف المليون درهم بواقع 768 ألف درهم للأشواط التأهيلية، و750 ألف درهم للمراكز الثلاثة الأولى لأشواط الكأس.

من جانبه، أكد الأمين العام لاتحاد الإمارات للصقور راشد بن مرخان، أن الحدث يعكس مدى الاعتزاز بتاريخ الإمارات وموروثها الثقافي والحضاري الأصيل، من خلال رياضة يعتز بها الجميع ويفخر بأمجادها الملهمة، مؤكداً حرص الاتحاد على حشد مقومات النجاح كافة لهذه البطولة وإخراج الحدث بأحسن صورة ممكنة تتناسب مع أهمية توقيت انطلاقها.

طباعة